Gahzali

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
Gahzali

منتدى عائلة الغزالي


    في حوران.......

    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 12200
    تاريخ التسجيل : 14/02/2009

    في حوران....... Empty في حوران.......

    مُساهمة  Admin الخميس يناير 28, 2021 1:41 pm

    في حوران...

    أي زوجه تقول لأخو زوجها يا عم حتى لو أصغر منها ب 20 سنه , و أخت الزوج إسمها عمّه , لا قهر ولا إستعباد , إنما موده ومحبه و يكون الإحترام متبادل و حاضر في جميع الأوقات

    عندنا في حوران ...

    العم له إحترام الأب , وله مقام الأب , أما الجد فبعضهم يقول له سيدي فلان و أي رجل عجوز يقال له يا جدي أو يخاطبه بكل الاحترام والمودة و التوقير

    عندنا في حوران ...
    الأبن حتى لو كان أستاذ في الجامعه يبوس يد أبوه , ينزل و يبوس ظاهر اليد ولا يقبل الخدود .

    عندنا في حوران...

    لو مرض أحد الناس يزوره الجميع و يتفقدون حاله و إحتياجاته , ولو مات شخص فالجميع يعزي و يجهز أكل لأهل الميت كما للضيوف الذين يأتون للقيام بواجب العزاء ( كل بيت يجهز أكل ) يحترمون أهل الميت ومعظم البيوت لا تشغل التلفاز احتراما , و في الأفراح تكون المشاركة من غير بطاقة دعوة , من غير قاعه , تبقى ساحة القرية هي القاعة و بيوت الجيران مفتوحة لإستقبال ضيوف صاحب الفرح .

    عندنا في حوران

    يستيقظ الفلاحون باكراً للإستعداد للذهاب إلى حقولهم ترافقهم بركة البكور ( الديوك وأصوات العصافير تسبّح خالقها.)

    عندنا في حوران ...

    الشخص اللي جايب خضار من الارض لازم يعزم عالناس اللي يصادفهم في الطريق , خد لك شوية بصل أخضر بطينهم بعدهم
    و تسمع قائلاً : اي والله ثمار الدار بتطول الأعمار.

    عندنا في حوران ...

    ناس بتنام بعد العشا , أيديهم خشنه و مشققه , يناموا مهدودين الحيل من الشغل و مبتسمين , لا سمعوا عن أمراض نفسيه ولا يعرفو لا المهّدئات ولا لعنوا الظروف ولا بعرفوا شي أسمو عياده و مشفى

    عندنا في حوران ...

    ضحكه بتطلع من القلب و كلام حلو , صباحك خير , خلّي عنك , العوافي , من يد ما نعدمها .

    عندنا في حوران ...

    ينابيع الماء عمرها أكبر من عمر آبار نفط الخليج و شجرة عمرها أكبر من عمر أمريكا .

    عندنا في حوران ...

    وجوهٌ تعرف الإبتسامة الحقيقية مع التعب الممزوج باللقمة الهنية و شيوخ في ملامحهم خريطة بلد هم البركة في كل بيت , و أطفال صغار يأخذون الحكمة و فلسفة الحياة من الأجداد .

    عندنا في حوران ...
    أدب و خجل و توقير للكبير , أشياء كتيرة إختلفت و لكن ما زالت الحياة تنبض في جذورها العريقة
    الله يحفظ حوران وأهلها و دامت بالخير والطيب عامرة

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أبريل 15, 2021 4:22 pm