Gahzali

منتدى عائلة الغزالي


    درس عن تشخيص مرض القولون واسبابه

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 7358
    تاريخ التسجيل : 14/02/2009

    درس عن تشخيص مرض القولون واسبابه

    مُساهمة  Admin في السبت يوليو 14, 2018 12:52 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    يسعد مساكم اسرة نلتقي لنرتقي موعدنا الليلة مع امسية جديدة من امسيات الصحة والجمال كنا قد تحدثنا عن القولون واعراضه وقد تحدثنا عن حالة الامساك والاسهال والليلة سوف نكمل مابداناه ونتحدث عن تشخيص أمراض القولون واسبابه والوقايه من الاصابه منه
    إن مرض القولون أو المصران الغليظ ليس مرضا واحدا بل قد يصيبه عديد من الأمراض التى يمكننا معرفتها بإجراء الأبحاث اللازمة .. لذلك لا بد من عمل الفحوص المناسبة لمعرفة الإصابة الحقيقية بالقولون .

    الفحص العام للمرضى

    تابعونا الليلة الساعة العاشرة مساء بتوقيت دمشق والقدس لنكمل بحثنا عن القولون أملين من الله ان يوفقنا واياكم لعمل الخير ..
    الفحص العام للمرضى

    مع تحيات ادارة وفريق عمل اسرة نلتقي لنرتقي ا



    1

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، سبحانه لا إله إلا هو، نحمده ونشكره ونشهد أنه لا إله إلا هو سبحانه وتعالى.

    ونشهد أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم عبده ورسوله، أما بعد، نقدم لسيادتكم اليوم هذا البحث الذي يتحدث بفقرتنا الصحه والتجميل عن تشخيص أمراض القولون واسبابه والوقايه من الاصابه منه …. متابعة لما بداناه قبل رمضان آملين أن ينال إعجاب الجميع، ونتمنى أن نكون قد وفقنا في كتابة بحث شامل لكل المعلومات الخاصة بهذا الموضوع وأن نكون عند حسن ظنكم، منتظرين أي اقتراحات جديدة وأي تعديلات يمكننا القيام بها وأي ملاحظات لوضعها في الاعتبار عند تقديم أي دروس علمية أخرى ونطور من أنفسنا إلى الأفضل.

    2



    الفحص العام للمرضى

    إن الفحص العام للمريض هام لأن ما يشكو به مرضى القولون قد يكون مظهرًا لمرض آخر بالجسم ، لذلك فإن فحص المريض ككل هام قبل البدء فى عمل الأبحاث اللازمة لمرضى القولون .

    إن عمل التحاليل العامة للمريض لها دورها الأساسى مع بداية فحص المريض مثل صورة الدم وسرعة الترسيب وفحص البراز ونسبة السكر بالدم وخلافه من أبحاث عامة لها دور أساسى قبل الدخول فى التشخيص الدقيق لحالة مرضى القولون ، وقد يكون لها أيضا دور هام فى وصف العلاج المناسب لكل مريض على حدة .


    3



    فمثلا ، صورة الدم مهمة فى حالة إصابة مريضنا بالأنيميا الناتجة عن نقص الحديد وهنا لا بد من دقة البحث فقد يوجد فعلا مرض عضوى نازف بالقولون أو القناة الهضمية . كما أن سرعة الترسيب أيضا لها دورها فعند ارتفاعها تشير أننا نتعامل مع قولون مصاب بمرض عضوى وخاصة إذا لم يكن هناك سبب آخر لارتفاع نسبة سرعة الترسيب .


    4

    ولا ننسى أن دقة فحص البراز لها دورها الأساسى فى التشخيص ، لذلك عندما نجده خاليا من الطفيليات أو الصديد أو الدم ووجود طعام غير مهضوم كان لنا السبيل لاستبعاد احتمال الأمراض العضوية بالقولون وخاصة عندما تكون صورة الدم وسرعة الترسيب طبيعية وأصبحنا نتعامل مع القولون الخالى من الأمراض العضوية وحق لنا مبدئيا أن نسميه القولون العصبى ، وفى هذه الحالة يكون طلب مزيد من الفحوص ليس إلا للتأكد من سلامة القولون وخلوه من أى مرض عضوى ، أما إذا كان المريض مصابا بالأنيميا وكانت سرعة الترسيب مرتفعة وإذا وجد دم وصديد بالبراز استحال لنا أن نسمى هذا القولون قولون عصبى ، بل من المتوقع وجود مرض عضوى ولابد من تشخيص السبب المرضى الموجود باستخدام كل الوسائل البحثية حتى نصل للتشخيص الدقيق ونعرف السبب وراء ذلك.


    5

    وسائل خاصة لتشخيص أمراض القولون

    1 ـ منظار القولون

    إن المناظير الضوئية أحدثت ثورة فى تشخيص أمراض الجهاز الهضمى لما لها من قدرة تشخيصية عالية ، حيث تمكن الطبيب من رؤية ما بداخل جميع أجزاء القولون . وباستخدام منظار القولون يمكن تشخيص أى أورام به مهما كانت صغيرة ، بل يمكن إزالة بعضها دون جراحة . وبواسطة المنظار يمكن أخذ عينات من الغشاء المبطن للقولون لتشخيص أى تغيرات سرطانية بخلاياه قبل ظهورها على هيئة أورام .


    6


    2 ـ الأشعة بالباريوم للقولون

    قد تفيد فى حالة وجود أورام وخاصة إذا كانت كبيرة أو ضيق بأحد أجزاء القولون أو عند وجود زوائد أو جيوب قولونية ، ويمكن زيادة قدرتها التشخيصية عند عملها مع نفخ هواء داخل القولون ، وفى هذه الحالة يتم تحديد موقع كثير من الأمراض .

    7


    وهناك أيضا الأشعة بالصبغة أثناء التبرز ، وهى تصور الشرج فى هذه اللحظة ، وبها يمكن تحديد أمراض كثيرة منها حالات السقوط الشرجى أو قرحة الشرج والأورام الموجودة فى هذه المنطقة .

    8


    3 ـ المنظار الشرجى

    ويمكن به تشخيص بعض أمراض المستقيم وليس جميع أجزاء القولون ، كما نستطيع عمل مسحة شرجية للكشف عن بويضات البلهارسيا بأخذ عينة للفحص الميكروسكوبى .


    9


    4 ـ الأشعة المقطعية على البطن

    هى تفيد فى تحديد مدى انتشار أورام القولون ، أو تأثر أحد أعضاء الجسم المختلفة بأمراض القولون .

    10


    5 ـ دراسة حركية القولون ومنطقة الشرج

    قد تفيد فى بعض حالات الإمساك أو الإسهال .

    11


    6 ـ الأشعة بالصبغة على الأوعية الدموية الخاصة بالأمعاء والقولون لتحديد مكان النزف المعوى الغير محدد السبب ، كما تعتبر وسيلة علاجية يمكن من خلالها حقن الأماكن النازقة .


    12


    أمراض القولون
    إن أمراض القولون كثيرة ومتنوعة

    والآن يمكنك أن تعرف

    من أنت من مرضى القولون


    13


    القولون العصبى

    هو أكثر أمراض الجهاز الهضمى شيوعا ، وهو عبارة عن مجموعة من الأعراض المتباينة فى الجهاز الهضمى حيث يتميز بنوبات من آلام البطن والاضطراب فى الإخراج مع الانتفاخ والغازات . وقد تحدث هذه النوبات بشكل عنيف لتهدأ ثم تعود مرة أخرى .. وهكذا .


    14


    وقد تنشط هذه النوبات بالإثارة العصبية أو الغذائية ، ثم تهدأ لتعود بطريقة مزعجة تؤدى إلى القلق بلا حدود ومنه إلى زيادة فى معدلات حدوثها لتهدأ عندما تهدأ النفس أو ينشغل صاحبها بشىء آخر يجذب انتباهه ، لذلك فإن كسر هذه الحلقة المفرغة وسيلة من وسائل علاج القولون العصبى .



    15



    والقولون العصبى من الأمراض التى تؤثر على نظام حياة الإنسان وتعوق نشاطه ، وهو آخذ فى الانتشار خاصة فى البلاد الشرقية نتيجة تغير نمط الحياة بكل ما فيها من توترات عصبية وخروج عن الطبيعة فى نظام الحياة والتغذية .

    وأغلب مرضى القولون العصبى من الشباب ومتوسطى العمر ، ونادرًا ما يبدأ بعد سن الخمسين ، وهو يكثر فى النساء عن الرجال بنسبة 2 : 1 .

    16


    ويشكو مرضى القولون العصبى من عدة أعراض أهمها آلام البطن والشعور بالانتفاخ والامتلاء والغازات والتجشؤ وتقلب الطبيعة ما بين الإمساك والإسهال مع عدم التركيز ونقصان الوزن فى بعض الحالات . وقد يشكو المريض من بعض هذه الأعراض أو منها جميعا وذلك دون وجود أى مرض عضوى بأمعائه حتى أنه يتعجب قائلا : ما دام لا يوجد مرض بالقولون فلماذا أشكو من كل هذه الأعراض ، متصورا أنه لا بد من وجود مرض بالقولون لم يستطع الأطباء معرفته حسب تقديره ، ثم يخشى أن يكون ذلك مرضا خطيرا فنجده يزداد توترا وبالتالى تزداد شكواه وآلامه .. وهكذا يدخل فى حلقة الشك والتوتر النفسى وآلام القولون حتى ينسى ما كان يفكر فيه .


    17


    أعراض القولون العصبى

    1 ـ آلام البطن

    تحدث الآلام بصفة عامة بالبطن ، وقد تتركز أعلاها وتكون أكثر شدة جهة اليمين أو اليسار . فإن تركزت جهة اليمين أسفل الضلوع يظهر المريض أنه مصاب بالكبد أو المرارة وهى السبب فى الآلام . أما إذا تركزت جهة اليسار أسفل الضلوع ظن أنه مصاب بالقلب، ونلاحظ أن المريض يحضر محملا بأبحاث كثيرة تؤكد أنه سليم القلب.


    18



    وقد تتركز الآلام أسفل البطن تحت السرة فينحنى المريض ضاغطا على بطنه عند وصفه للآلام حتى أن بعض السيدات يتخيلن أنها آلام ناتجة من مشاكل مرضية نسائية وخاصة أنها تشتد وقت الدورة الشهرية وتذهب لإستشارة طبيب أمراض النساء ليؤكد لها أنها سليمة وأن ما تشكو منه إنما هو القولون .


    19


    وآلام القولون قد تحدث أو تزيد بعد تناول الطعام ، لكنها غالبا ما تختفى بعد التبرز أو خروج الغازات . وقد يشكو بعض المرضى من الانتفاخ وعدم إخراج الغازات لأن المريض يتصور أو يعلم أن خروج هذه الغازات قد تريحه ، لذلك يحاول إخراجها ليستريح . إن هذه الآلام تتحسن بعد التبرز ونادرا ما تزيد بعده .



    20



    ومعظم آلام القولون العصبى فى البلاد الشرقية تكون جهة اليمين أعلى البطن حيث أن غالبية مرضانا يقومون بإفساد قولونهم بما يتناولونه من الطعام المسبك والمقلى والمحمر وملء المعدة والأكل بسرعة . أما الآلام جهة اليسار أعلى البطن أو أسفله مرتبطة دائما بالقلق والتوتر نتيجة الاضطرابات النفسية .



    21


    2 ـ الانتفاخ

    هو شعور سائد فى مرضى القولون العصبى ويزيده شدة محاولة إخراج هذه الغازات دون جدوى . كما يعانى المريض أيضا من كثرة التجشؤ ويشعر بصوت أمعاءه تتعالى على صوته ويتصور أن الجالسين معه يسمعون هذا الصوت مما يصيبه بحرج وعدم التركيز فى العمل . وقد يشتد الانتفاخ لدرجة تصور المريض أن ببطنه ورم وهو الذى أدى لهذا الانتفاخ ، حتى أن بعض السيدات قد يصفن هذا الانتفاخ بأنه يشبه السيدة الحامل .
    أما كثرة خروج الغازات فقد تفسد على المريض وضوءه ، لو أنها غالبا ما تريحه من شدة الانتفاخ وآلام البطن .


    22


    3 ـ اضطراب التبرز

    قد يشكو المريض من الإمساك المزمن ويكون البراز على هيئة قطع صغيرة أو شريط متقطع رفيع . أو قد يشكو من الإسهال على هيئة براز لين القوام ، ويحدث ذلك خاصة بعد تناول الطعام .


    23


    أما الغالبية العظمى فتكون الطبيعة عندهم غير مستقرة ما بين الإمساك والإسهال مع خروج مخاط فى معظم الأحوال . وقد يصاحب ذلك غازات كثيرة ، كما نرى المريض دائما شارد الذهن ، وقد ينقص وزنه من شدة القلق والتوتر .


    24


    أسباب القولون العصبى

    إن القولون العصبى مرض مزعج لكن ليس خطيرا وذلك لعدم وجود تغيرات عضوية تؤدى إلى سرطان بالقولون أو أى أمراض عضوية ذات خطورة مستقبلية ما دام تشخيص القولون العصبى مؤكدا.

    25


    إن أعراض القولون العصبى مستمرة بلا نهاية وإن كانت بطريقة متقطعة متعاقبة لكن بلا نهاية .

    إذن ما هى الأسباب الحقيقية لهذا القولون العصبى ؟


    26


    توجد اقتراحات كثيرة ، ولكن المؤكد من هذه الاقتراحات هو القلق النفسى والاكتئاب ، والعامل الثانى المؤكد أيضا هو الطعام الذى يقوم بدوره بإثارة القولون عصبيا .. إذن فالقولون العصبى إسم على مسمى .


    27


    القلق النفسى والاكتئاب

    يعد هذا المرض أكبر مثال يعكس مدى اتصال الجهاز الهضمى بالعقل . إن القولون العصبى بمفهومه الحديث هو جزء من اضطراب عام يشمل القناة الهضمية كلها ، من المرىء وحتى الشرج ، وهذا الاختلال الوظيفى قد يمتد فيشمل أعضاء أخرى كالمثانة أو الرحم فيؤدى إلى كثرة التبول أو عسر الطمث ، وقد يزداد مع موعد الدورة الشهرية ، كما أنه قد يؤدى إلى ألم عند الجماع أو بعده . ولقد لوحظ أن معظم الأمراض النفسية يصحبها أعراض للقولون العصبى ، كما وجد أن التوتر يزيد من حركة الأمعاء وانقباضها بشدة مما يؤدى إلى الإمساك وإخراج البراز المتقطع وآلام البطن التى لا تهدأ ، بينما الكآبة تُحدث ارتخاء فى جدار المعدة والقولون مما يؤدى إلى الإسهال والغازات والحموضة والانتفاخ .. إن هذه الاضطرابات القولونية طبيعية وموجودة أساسا فى تكوين الشخص ، أى قد يكون أساسها وراثيا بأن يولد الطفل وهو يشكو من الإمساك ، وتختفى هذه الشكوى عندما يكبر ، ولكن قد تعود مرة أخرى عندما يتعرض بعد ذلك لمسببات نفسية نتيجة حدث أو قلق أو طموح جارف قد يؤدى إلى إثارة القولون .. من هنا تبدأ أعراض القولون العصبى فى الظهور .


    28



    نوع الطعام

    إن عسر الهضم من المؤشرات الهامة حتى فى الإنسان الطبيعى الذى لا يوجد عنده أى توتر أو قلق لأن طبيعة قولونه عصبى .

    إن نوع الطعام هام فى إثارة القولون العصبى الكامن ، فلقد ثبت أن الوجبة الغذائية التى تزيد عن ألف سعر حرارى أو المحتوية على الدهون أو الزيوت أو الزبدة التى تعرضت للنار مثل المقليات والمحمرات يمكنها إثارة القولون العصبى الذى من خلاله تظهر الأعراض التى يشكو منها المريض . وتوجد أسباب أخرى مرتبطة أيضا بنوع الغذاء ، فبعض الناس لا يهضمون اللبن لنقص الإنزيم الخاص بذلك (إنزيم اللاكتيز) .


    29



    وآخرون لا يتحملون الإفراط فى الفاكهة ، ومريض آخر يشكو من الانتفاخ عند أكل البقول كالعدس والفول أو البصل والثوم .

    وهناك عامل مشترك فى طعام الكثيرين وهو نقص الألياف الموجودة فى الخضروات والفاكهة والخبز الأسمر ، لأن الألياف لها دور أساسى فى الغذاء السليم ودورها هام فى سهولة الإخراج وعدم الإمساك لأنها تنبه عضلات الأمعاء وتحفز حركتها .


    30



    القولون العصبى ما بعد العدوى الميكروبية

    لقد ثبت أن ثلث مرضى القولون العصبى يبدأ المرض عندهم بعد أعراض حادة تشبه النزلة المعوية التى سرعان ما يشفى منها المريض لتستمر فى 30% من الحالات على هيئة قولون عصبى .


    31


    وتزيد نسبة حدوث المرض بهذه الكيفية بعد العدوى البكتيرية وفى النساء خاصة إذا كانت النزلات المعوية بدون قىء ، فقد وجد أن أمعاء هؤلاء المرضى أكثر حساسية لمحتويات الطعام والغازات عن الإنسان الطبيعى مما جعلهم أكثر إحساسا بالألم . لذلك نجد أن هؤلاء المرضى يشكون من آلام عامة بالبطن ، ليست قاسية ولكنها مزعجة ، ودائما يضع المريض يده على بطنه لتحسسها لما فيها من عدم الراحة، كما أن حركية الأمعاء أيضا تصاب بالخلل .


    32


    وممكن معرفة هذه الحالات بعمل فحص عينة من الشرج تحت الميكروسكوب لتظهر الخلايا الإلتهابية بكثرة ، ويتميز هذا النوع عن القولون العصبى العادى بأن المرضى بدأ عندهم الشعور بهذه الآلام بعد الإصابة بالنزلة المعوية حيث أنهم لم يسبق لهم أى شكوى من القولون ، كما أن معظم هؤلاء المرضى يعانون من الإسهال أكثر من الأعراض الأخرى وذلك فى السنوات الأولى للمرض .


    33


    ويندر أن يشكو المريض من نزول دم من الشرج أو نقص الوزن فى هذا النوع . وبدراسة هذا المرض وجد أنه يتميز بتغيرات معينة فى حركية الجهاز الهضمى وبخاصة فى منطقة الشرج وسوء امتصاص للعصارة الصفراوية مع حدوث تغيرات فى الأنسجة تظهر على المستوى الميكروسكوبى حيث يتميز بكثرة الخلايا الإلتهابية فى الجدار المبطن للمستقيم .


    34



    ويجب أن نعلم أنه ما نتج عن الالتهابات القولونية الحادة وما أعقبه من إثارة القولون وجعله قولون عصبى ، يؤدى إلى اضطراب توازنه بعد ذلك وخاصة إذا استقر على خلفية من التوتر النفسى . ويلاحظ المريض أن الطعام الذى عادة ما كان يتناوله دون متاعب أصبح تناوله الآن يسبب كثير من المتاعب القولونية .. ومن هنا تبدأ مشكلة حياته كمريض بالقولون العصبى .


    35


    إن الطعام الملوث ، والذى يقبل عليه شبابنا هو مصدر لأمراضهم المستقبلية . إن الطعام خارج المنزل أصبح الآن وسيلة من وسائل الاحتفال بالأعياد والمناسبات وقضاء الأوقات السعيدة الممتعة ، ولو أن الاحتفال الحقيقى بالضيوف وبالأعياد والمناسبات يفضل أن يكون داخل المنزل لإعطاء مزيدا من الحفاوة ، ولا بد أن نبحث عن وسيلة أخرى للاستمتاع بالمناسبات السعيدة غير الأكل خارج المنزل .


    36


    للأسف إن المسلك الغذائى لشباب اليوم سوف يعرضهم لأمراض القولون فى مرحلة الرجولة عندما تبدأ مسئوليات الحياة وما بها من أزمات وقلق وتوتر .

    احترس ! إن أعراض القولون العصبى قد تتشابه مع أمراض القولون الأخرى

    37


    إن الاعتقاد الخاطئ بالإصابة بالقولون العصبى وتشابه أعراضه مع أمراض عضوية أخرى ، وإصرار المريض على عدم تمكين الطبيب من الوصول معه لدقة التشخيص نظرًا لإصراره أنه مصاب بالقولون العصبى ، قد يذهب فرصة اكتشاف الأمراض الأخرى فى الجهاز الهضمى ، فقد وجد أن التهابات القولون موجودة فى 9, % من المرضى المعتقدين أنهم مصابون بالقولون العصبى ، وسرطان القولون والمستقيم فى 1% ، والنزلات المعوية الميكروبية فى 1.5 % وسوء امتصاص اللبن فى 25% واختلال وظائف الغدة الدرقية فى 6% . لذلك توجد أعراض مرضية يجب احترامها والبحث عن أسبابها إذا اشتكى منها مريض القولون وهى :


    38


    وفائدة كل هذه الفحوص هو استبعاد أمراض القولون الأخرى التى يشك فيها المريض قبل الطبيب مثل أورام القولون أو تقرحات القولون ، وبذلك نتأكد أن المرض هو القولون العصبى .


    39


    وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية الحديث عن الاسهال اللذي يحصل عن امراض القولون وغيره وفي درس قادم شاء الله سنتحدث عن موضوع علاج المرض آملين أن يكون قد نال إعجابكم، وفي نهاية البحث لا نقول سوى اننا وبحمد الله تعالى عرضنا لكم رأينا وسردنا عليكم ولو القليل من العلم والمعرفة وقدمنا لكم رأينا المتواضع لعله ينال إعجابكم. فاسحين المجال لمساهماتكم لتكملو كل نقص غفلنا عنه راجين من الله ان يكون بميزان حسناتكم


    40


    وفي نهاية البحث أقول لكم نحن بشر فمن الممكن أن نخطئ ومن الممكن أن نصيب، ولكنني أتمنى من الله عز وجل أن تغفروا لي اخطائنا إذا اخطأنا وأن يتسع صدر كل من يقرأ هذا البحث للقراءة دون الشعور بالملل، والحمد لله سبحانه وتعالى الذي وفقنا وهدانا إلى كتابة هذا البحث القيم.مع شكري وتقديري لكل من شارك وساهم وقدم اي معلومه او تابع حضوريا او من وراء حجاب لكم شكري وتقديري وامتناني لتواجدكم وتشجيعكم واخص بالشكر عميدة اسرتنا و فريق العمل والادارة على جهودهم القيمه والى لقاء جديد شوقنا اليكم يزيد .
    واستودعكم الله الذي لاتضيع عنده الودائع وتصبحون على ماتتمنون



    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 7358
    تاريخ التسجيل : 14/02/2009

    رد: درس عن تشخيص مرض القولون واسبابه

    مُساهمة  Admin في السبت يوليو 28, 2018 1:54 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    يسعد مساكم اسرة نلتقي لنرتقي موعدنا الليلة مع امسية جديدة من امسيات الصحة والجمال كنا قد تحدثنا عن القولون واعراضه وقد تحدثنا عن حالة الامساك والاسهال وعن تشخيص المرض والليلة سوف نكمل مابداناه ونتحدث عن علاج أمراض القولون وتشخيصها
    إن مرض القولون أو المصران الغليظ ليس مرضا واحدا بل قد يصيبه عديد من الأمراض التى يمكننا معرفتها بإجراء الأبحاث اللازمة .. لذلك لا بد من عمل الفحوص المناسبة لمعرفة الإصابة الحقيقية بالقولون .
    الفحص العام للمرضى لنستطيع وصف العلاج المناسب


    تابعونا الليلة الساعة العاشرة مساء بتوقيت دمشق والقدس لنكمل بحثنا عن القولون أملين من الله ان يوفقنا واياكم لعمل الخير ..
    العلاج والتشخيص

    مع تحيات ادارة وفريق عمل اسرة نلتقي لنرتقي ا



    1


    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، سبحانه لا إله إلا هو، نحمده ونشكره ونشهد أنه لا إله إلا هو سبحانه وتعالى.

    ونشهد أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم عبده ورسوله، أما بعد، نقدم لسيادتكم اليوم هذا البحث الذي يتحدث بفقرتنا الصحه والتجميل تحت عنوان القولون تعريفه وماهي علاماته وعلاجه …. آملين أن ينال إعجاب الجميع، ونتمنى أن نكون قد وفقنا في كتابة بحث شامل لكل المعلومات الخاصة بهذا الموضوع وأن نكون عند حسن ظنكم، منتظرين أي اقتراحات جديدة وأي تعديلات يمكننا القيام بها وأي ملاحظات لوضعها في الاعتبار عند تقديم أي دروس علمية أخرى ونطور من أنفسنا إلى الأفضل.


    2
    العــلاج

    أما علاج القولون العصبى فنظريا سهل لكن عمليًا صعب لأنه مستمر فى الحياة بلا نهاية ، ويختلف العلاج من مريض لآخر ، فالطبيب يجب أن يعالج كل مريض على حدة ، فالعلاج ليس واحدا لكل المرضى . إن القاعدة الذهبية فى علاج القولون العصبى أن نتذكر أنه لا توجد قاعدة . إن أهم عامل فى العلاج هو علاقة المريض بالطبيب وثقته فيه ، لأن هؤلاء المرضى دائما لديهم خوف من وجود أورام وهذا الوهم يجب أن نبعده عنهم نهائيا .


    3

    ويبدأ العلاج بالعلاقة المتفاهمة بين الطبيب والمريض التى أساسها الوضوح والثقة ، لذلك كان الإصغاء الكامل من الطبيب للمريض فى غاية الأهمية ، ثم عمل كل الأبحاث اللازمة للتأكد من عدم وجود أى مرض عضوى ، وهذا من أساسيات العلاج والشفاء دون دواء . كما يجب أن نتأكد ، بعد عمل الأبحاث اللازمة ، أن المشكلة هى الاضطراب الوظيفى فى القولون وغالبا ما يرجع ذلك إلى التوتر العصبى والكآبة التى يعيشها المريض ، أو لأسلوب الطعام الذى يتبعه ، فإن أمكن تصحيح هذا الخلل أمكن شفاؤه . لذلك كان الشفاء معتمدا على المريض ولا بد أن يعلم أنه طبيب نفسه بعد معرفة مشكلته، كما أن استمراره على هذا النمط الغذائى الجديد يكون بصفة مستمرة لأنه نوع من نظام الصيانة لجسده حتى يحافظ على الشفاء ، فمن غير المعقول أن يستمر على أخطائه اليومية مما يضطره لاستخدام العلاج طول العمر .

    4



    ولكى يكون المريض طبيبا لنفسه يجب أن يعلم فائدة كل دواء كما يلاحظ ما يفيده أو يضره من طعام . ومن أهم النصائح الغذائية الامتناع عن ملء المعدة بالطعام وعدم الأكل بسرعة وعدم المضغ بسرعة والحد من كثرة تناول النشويات مثل الأرز والمكرونة ، والحلويات مثل البسبوسة وغيرها من الحلويات الشرقية .

    وينصح بعدم الإكثار من المسبك والمقلى والمحمر والابتعاد عن البصل والإقلال من الكرنب والقرنبيط .


    5


    ولقد لوحظ أن المأكولات الخالية من الألياف هى من أسباب القولون العصبى ، ويمكن تناولها فى الخضروات والفاكهة لأن ما بها من ألياف يسهل الهضم .. أما كثرة استخدام الألياف فهو يفيد المرضى الذين يعانون من الإمساك عن غيرهم .
    وقد يستخدم مرضى القولون العصبى الردة (نخالة القمح) كعلاج للإمساك ، ولكن ثبت أن تناول نخالة القمح (الردة) مع الماء قد يؤدى إلى الانتفاخ وآلام البطن ، لذلك أصبح من الأفضل تناول الخبز والمخبوزات المحتوية على النخالة ، فقد ثبت أنها أكثر فائدة من مجرد تناول الردة .
    إن خير علاج للإمساك هى السلطة الخضراء والخبز الأسمر وزيت الزيتون على السلطة مع كثرة شرب الماء .


    6


    أما الإسهال فيمكن أن يستجيب لتنظيم الطعام والامتناع عن اللبن الحليب والدهون ، كما أن التغيير فى نمط الحياة مهم وذلك باتباع النقاط التالية :

    * تناول الطعام على ثلاث وجبات وفى أوقات ثابتة وبكميات
    متوسطة لا تؤدى لملء المعدة .


    7

    * البعد عن الدهون والأطعمة المسبكة والحريفة .

    * الإقلال من الشاى والقهوة والمشروبات الغازية لأنها من
    المسببات الهامة لآلام القولون .


    8

    * البعد عن الانفعال والتوتر النفسى .

    * إدخال الرياضة فى نظام الحياة . حقيقة ، إن الرياضة اليومية
    مثل المشى أعظم علاج نفسى لمرضى القولون لمن يواظب
    عليها .

    9

    غالبا بهذا الأسلوب الجديد والتعليمات الغذائية المذكورة ، والتأكد من التشخيص السليم للقولون العصبى فلا حاجة لك للدواء .. نعم ، إذا بلغت هذه الدرجة من الاقتناع فلا حاجة للدواء .

    وإذا دعى الأمر للأدوية نظرا للمثيرات الغذائية أو النفسية التى يمكن أن يتعرض لها المريض ، فأول خطوة للعلاج السليم هو الاقتناع التام بعدم وجود مرض عضوى وهذا هو بداية الطريق للشفاء بإذن الله.


    10


    ويوجد نوعان من العلاج : العلاج الغير دوائى والعلاج الدوائى .

    * العلاج الغير دوائى :


    11


    1 ـ تعديل نظام الحياة بعمل جلسات تدريبية للعلاج النفسى وتهدئة المريض وتعريفه بحقيقة المرض .

    2 ـ نظام الغذاء : لا يوجد نظام غذائى موحد يشمل كل المرضى ، بل يتم تفصيل النظام الغذائى لكل مريض على حدة . وننصح المريض بعدم استخدام اللبن ومنتجاته لأنها تزيد الأعراض سوءًا ، كما لا يجب الإفراط فى كمية الألياف ، إن 20 ـ 30 جم يوميا كافى لاستعادة حركية الجهاز الهضمى وإنسياب الإخراج بسهولة، كما أنه ثبت أن الردة غير مجدية ويمكن استبدالها بالأعشاب البحرية مثل الأسبرجلس .

    12

    3 ـ العلاج البديل مثل الأعشاب الصينية واستخدام الخمائر البكتيرية مثل اللاكتوباسيلس .

    ولقد ثبت أن زيت النعناع عندما يؤخذ على هيئة كبسولات قد يكون مفيدا لعلاج آلام البطن دون أى أضرار جانبية مثل الحموضة نتيجة ارتجاع المرىء . ووجد أيضا أن إضافة زيت الكراوية إلى زيت النعناع على هيئة كبسولات يكون أعظم علاج لآلام البطن . ويمكن تناول شراب النعناع لكن الإكثار منه يؤدى إلى الحموضة من ارتجاع المرىء فيجب على هؤلاء المرضى عدم استعماله ، ولقد ثبت أن زيت زهرة البابونج له تأثير فى القضاء على الجراثيم وآلام البطن والراحة النفسية ، لذلك يفضل تناول شاى زهرة البابونج مساءا قبل النوم حتى ننعم بنوم هادئ .

    13

    * العلاج الدوائى :

    1 ـ ملينات تساعد على ليونة البراز مثل الأعشاب البحرية كالأسبرجلس والأسباجولا ، والتى تقلل الأعراض من 20 ـ 30 % .

    2 ـ مضادات الإسهال مثل الإيموديم ، وهو يقلل عدد مرات التبرز لكنه لا يؤثر على آلام البطن .

    3 ـ مضادات التقلص وهى تحسن آلام البطن وبخاصة التى تحدث بعد تناول الطعام .

    14


    العلاج النفسى :

    إن التوتر النفسى مثل الاكتئاب والانفعال يزيد من أعراض الجهاز الهضمى التى يشعر بها المريض . وأكثر الأعراض ظهورا فى هذه الحالة آلام البطن والإسهال وليس الإمساك ، وهى تحدث فى نوبات ليست مستمرة . ويفضل اسخدام مضادات الاكتئاب فى هذه الحالة وبخاصة ثلاثية الحلقة وبجرعة أقل من المعتاد ، فهى تفيد فى علاج آلام البطن . أما مشتقات السيروتونين فقد ظهرت حديثا وأثرها فى علاج القولون العصبى ما زال تحت البحث . ولقد وجد أن مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة تفيد حالات آلام البطن مع الإسهال ، بينما مشتقات السيروتونين تفيد حالات آلام البطن مع الإمساك . ولقد ظهرت أجيال أخرى حديثة من العقاقير وهى أكثر تخصصا فى علاج القولون العصبى ومنها تيجاسيرود وألوسيترون والسيلانسيترون


    15


    تيجاسيرود (زلماك)

    وهو يفيد القولون العصبى المصحوب بآلام البطن مع الإمساك وكفاءته فى النساء عالية ، ويعطى قرص قبل الأكل مرتين يوميا لمدة أربعة أسابيع ثم فى حالة التحسن يستمر لمدة شهرين آخرين ، كما يمكن تكراره بعد ذلك إذا لزم الأمر .

    ويجب ألا يستخدم هذا العقار فى حالات الفشل الكبدى والكلوى ومرضى المرارة المزمنة وفى حالات اشتباه وجود إنسداد معوى .

    16


    ألوسيترون :

    هو يفيد حالات القولون العصبى المصحوبة بالإسهال ، وهو حاليا يستخدم فى حالات النساء اللاتى يشكين من القولون العصبى مع الإسهال الشديد . وتشمل الأعراض الجانبية الإمساك الشديد وقصور الدورة الدموية للأمعاء مما جعل استخدامه الآن مقصورا على حالات الإسهال الشديد الذى لم يستجب لأى علاج لما له من أعراض جانبية .

    17


    أما السيلانسيترون فما زال تحت البحث .


    18


    * علاج القولون العصبى ما بعد العدوى الميكروبية

    علاجه يشبه علاج القولون العصبى تماما ، لو أن حالات الإسهال فى هؤلاء المرضى غالبا ما تكون نتيجة سوء امتصاص لأملاح الصفراء ، ويكون العلاج بأكياس كويستران . وممكن استخدام جرعات صغيرة من مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة فهى تفيد فى حالات آلام البطن مع الإسهال . كما ثبت أن علاج التهاب القولون قد يكون له دورا فى هذه الحالات . وللعلم فإن 43% من هذه الحالات تشفى تلقائيا خلال 6 سنوات .

    19


    وأخيرا يمكن أن نوجز النصائح بأن العلاج النفسى وتنظيم الغذاء من أساسيات العلاج ، وأن الاعتدال فى نظام الحياة من أهم العوامل التى تساعد على الشفاء .

    20


    التهابات القولون المزمنة

    يوجد نوعان من التهابات القولون المزمنة وهما : التهاب القولون التقرحى ومرض كرونز ، والتشابه بينهما متقارب بل قد يصعب التفرقة بينهما فى بادئ الأمر قبل ظهور أعراض المرض التى تميز كلا منهما .

    21


    والسبب الحقيقى للمرضين غير محدد حتى الآن ، لكن كلاهما ناشئ عن عدة عوامل تلعب الوراثة فيها دورا مهما ؛ كما أن تغير المناخ البكتيرى بالقولون وحساسية الغشاء المخاطى المبطن له لبعض الأطعمة والبكتريا أو الفيروسات أو الكيماويات الملوثة للماء والغذاء من بين العوامل الهامة المؤدية لهذه الأمراض . أما احتمال وجود خلل مناعى فهو أمر وارد حيث يجعل الجسم يُحدث بعض التفاعلات المناعية الغير عادية ويبدأ فى تكوين أجسام مضادة للغشاء المبطن للقولون تهاجمه وتسبب التقرحات . وأيضا يُتهم التوتر العصبى كأحد المسببات ، حيث لوحظ أن بداية هذه الأمراض غالبا ما يحدث بعد التعرض لضغط نفسى شديد .

    22


    الفطام المبكر والتهابات القولون المزمنة

    لقد لوحظ أن التهابات القولون المزمنة بنوعيها تظهر فى الأشخاص الذين تم فطامهم من لبن الأم مبكرا ، حيث يتم استبداله بمواد غذائية غريبة عن الطفل لتدخل أمعاءه مبكرا قبل استعداد جهازه الهضمى والمناعى لاستقبالها فيتعامل معها الجسم على أنها أجسام غريبة عنه .

    23


    ولقد كانت هذه الأمراض نادرة الحدوث فى مصر والمنطقة العربية كلها ، لكنها حاليا آخذة فى الانتشار نتيجة لتغير نمط الحياة نحو مزيد من التوتر العصبى وتغير العادات الغذائية للأسوأ ، كما أن تطور وسائل التشخيص سهل اكتشاف هذه الحالات مبكرًا .

    24


    التهاب القولون التقرحى

    يظهر هذا المرض عادة فى الشباب ، لكن من الممكن أن يبدأ فى مرحلة الطفولة وهو أكثر شيوعا فى النساء عنه فى الرجال . ويصيب المرض عادة منطقة المستقيم والجزء السينى من القولون أو يمتد حتى القولون الأيسر ، بل قد يمتد ويزحف حتى يصيب القولون بأكمله .

    25


    أعراضه : هذا المرض ممكن أن يكون بسيطا فيمر دون ملاحظته ، أو يكشف عن نفسه بالإسهال المتكرر المصحوب بالمخاط وأحيانا بالدم مع نوبات من آلام البطن . ويستمر المرض بين نوبات حادة يتبعها فترات من الهدوء والسكون للمرض ثم قد يستقر إلى ما وصل إليه أو يتكرر ويزداد شدة . وهناك أيضا علامات ممكن لبعضها أن يلازم هذا المرض منها التهاب المفاصل أو الجلد أو العين والتهابات الكبد والقنوات المرارية . وممكن أن نجد ارتفاع فى درجة الحرارة وسرعة الترسيب مع الشعور بالإرهاق والهزال .


    26


    التشخيص : أهم ما فى التشخيص وضع هذا المرض فى الاعتبار عند شكوى المريض من الإسهال المصحوب بالمخاط أو الدم وخاصة عند تكرار الحالة .
    ويكشف المرض الفحص بمنظار القولون فتظهر الصورة كاملة أمامنا ، فغالبنا نجد أن القولون فى هذه الحالة يتخذ شكلا مميزا فى المنظار يقودنا للتشخيص . ويجب أن يتم أخذ عينة للفحص الميكروسكوبى للتأكد من التشخيص . أما أشعة الباريوم فهى تفيد فى تحديد مدى انتشار إصابة القولون .

    27


    العلاج : وصفت التهابات القولون المتقرحة منذ عام 1859 وكان يتم علاجها بتنظيم الطعام والامتناع عن الأغذية المسببة للإسهال والتى تثير الأمعاء مع استخدام العقاقير التى تعالج الإسهال والمهدئات لمنع التوتر النفسى .

    28

    ثم بدأت المعرفة بمركبات السلفا والكورتيزون فتم استخدامها لهذا الغرض وأظهرت نتائج مفيدة فأصبح هذا هو العلاج المناسب لها . وتوالى بعد ذلك استخدام مشتقات من مركبات السلفا وغيرها لها نفس التأثير ولا توجد لها الأعراض الجانبية التى كانت تحدث فى بعض الحالات كالحساسية لمشتقات السلفا ، وهذه المركبات الحديثة يمكن إعطاءها عن طريق الفم أو لبوس شرجى أو توجد على هيئة حقنة شرجية جاهزة الاستخدام .

    29


    أما الكورتيزون فقد نلجأ لاستخدامه فى الحالات الشديدة ، ولقد وجد أنه يزيد من نسبة المخاط المبطن لغشاء القولون من ثلاثة إلى ستة أضعاف فيحمى بذلك القولون ، كما أنه يعالج الالتهاب والتقرحات ويمنع الدم ولعل هذا يفسر أهميته فى هذه الحالات . ويعطى الكورتيزون كأقراص عن طريق الفم أو بعمل حقنة شرجية وخاصة فى حالة اقتصار الالتهابات على المنطقة السفلى للقولون ، ولكن لا نستطيع الاستمرار عليه لمدد طويلة لأن فاعليته تقل ولحدوث بعض المضاعفات من خلاله ، ويمكن أن نلجأ لاستخدام مثبطات المناعة الأخرى معه للإقلال من جرعته أو كبديل له فى حالة فشل الكورتيزون أو حدوث مضاعفات .

    30


    ولقد لوحظ أن مادة الزنك تقل بنسبة كبيرة فى هؤلاء المرضى والسبب غير مؤكد هل نتيجة قلة امتصاصها من القولون المتقرح أم أن الجسم يحتاجها بنسب كبيرة فى هذا المرض بالذات ، لذلك كان من الضرورى إمداد هؤلاء المرضى بمادة الزنك كعلاج مكمل للعلاج الأساسى .

    31

    وعلى عكس معظم الأمراض التى تسوء بسبب التدخين ، وجد أن هذا المرض أكثر انتشارا بين المدخنين الذين امتنعوا عن التدخين وأن حالتهم تحسنت عند العودة للتدخين ، ويفسر الأطباء ذلك بأن مادة النيكوتين تزيد من إفراز مخاط القولون فيعمل كطبقة واقية لجداره ، لذلك فإن مرض القولون المتقرح هو المرض الذى ينفرد بتحسنه بالتدخين .

    32


    علاج القولون المتقرح

    إن وسيلة العلاج فى أغلب الحالات بسيطة ولكنها بصفة مستمرة، أما فى بعض الحالات الشديدة فنجد أن العلاج صعب ويتطلب متابعة دقيقة مستمرة ، بل قد يحتاج فى بعض الأحيان للتدخل الجراحى .

    33


    سلازوبايرين : لابد وأن يؤخذ بالجرعة المناسبة حتى يكون له تأثير مفيد والجرعة المناسبة هى 2 قرص 3 مرات يوميا ولمدة طويلة، وقد نقلل كمية الدواء فى حالة استمرار الشفاء ، ولكن هذا الدواء يحتوى على مادة السلفا التى قد لا تتناسب مع بعض الأشخاص الحساسين لها مما قد يُحدث بعض المضاعفات . لذلك نلجأ إلى أدوية أخرى خالية من السلفا ، ولقد ظهر حديثا بعض من هذه المركبات منها الأزاكول والسالوفالك والبنتازا ، كما أن بعضها يتميز بأن له عدة أشكال دوائية مثل اللبوس الشرجى أو الحقنة الشرجية الجاهزة الاستخدام .

    34


    ويتميز العلاج الموضعى عن طريق اللبوس أو الحقنة الشرجية بأن مفعولها محدد فى مكان معين ، قليلة المضاعفات ، ويمكن الاعتماد عليها كعلاج وحيد مناسب للحالات البسيطة المركزة فى منطقة الشرج وآخر القولون السينى ، وهذا فى الحالات البسيطة والمتوسطة . كما أن الكورتيزون الذى يؤخذ على هيئة حقنة شرجية أيضا له تأثير موضعى مفيد فى مثل هذه الحالات دون ظهور أعراض جانبية له ، ويمكن أن يعطى فاعلية أكثر وشفاء أسرع إذا أخذت معه الأقراص المعالجة فى بعض الحالات .

    35


    إن ما ذكرناه من وسائل علاجية هو للحالات البسيطة والمتوسطة، لو أنه فى بعض الحالات الشديدة ما ذكرناه من علاج يكون غير كافى وقد نضطر لاستعمال مزيدا من العلاجات الإضافية الأخرى .

    الكورتيزون : فعّال فى الحالات المتوسطة والشديدة والحالات النشطة الحادة . وعند استقرار الحالة يفضل إيقافه تدريجيا نظرا لأعراضه الجانبية ، كما أن مفعول الكورتيزون يقل بطول مدة استخدامه .

    36


    بوديسنويد : وهو أحد مشتقات الكورتيزون ظهر حديثا وهو كحقنة شرجية يعطى نتائج فعّالة فى الحالات الحادة ، ويتميز بأن أعراضه الجانبية أقل بكثير من الكورتيزون العادى .
    المضادات الحيوية : ليس لها دور حيوى فى هذا المرض سواء الدور النشط أو الساكن ، وأهميتها تتركز عند حدوث مضاعفات مثل وجود تقرحات صديدية يمكن التعرف عليها أثناء الفحص .

    37


    مثبطات المناعة :

    أزاثيوبرين ـ مركابتوبيورين 6

    لها دور فعّال فى 25% من الحالات وخاصة فى الحالات الحادة، أما فى العلاج الاستمرارى فتزيد نسبة نجاحها إلى 65% . وتأتى أهمية هذه المجموعة أنها تعطى الفرصة لإنقاص جرعات الكورتيزون تجنبا لأعراضه الجانبية ولتناقص فاعليته أثناء العلاج لمدة طويلة . وهذه المجموعة مفيدة عند استخدامها فى الفترة ما بعد الالتهاب الحاد كعلاج استمرارى وقائى .

    38


    أما أعراضها الجانبية فتشمل بعض الغثيان أو القىء عند بدء العلاج أو حدوث طفح جلدى . أما أهم عرض جانبى فهو حدوث تثبيط فى نشاط النخاع العظمى فتقل نسبة كرات الدم البيضاء ، وتزيد هذه الحالة عند استخدام السلازوبايرين أو المضادات الحيوية معها . لهذا فإن متابعة المريض بعمل صورة دم متكررة هام أثناء العلاج بها .

    39

    ميثوتركسات : هى مادة فعّالة تستخدم حاليا فى الحالات الشديدة والنشطة من القولون التقرحى ، وتعطى لمدة 16 أسبوع ، أما فى الحالات الساكنة فيتم إعطاءها بجرعة أقل ولمدة 40 أسبوع . ولقد وجد أن إعطاء هذا المركب عن طريق الحقن يعطى نتائج أفضل من تناوله كأقراص بالفم وخاصة فى الدور النشط .

    40

    سيكلوسبورين ـ أ : يعطى استجابة فى 82% من الحالات النشطة التى لم تستجب للكورتيزون ، لكن يجب تعاطيه تحت ملاحظة طبية دقيقة نظرًا لأعراضه الجانبية التى تحدث بنسبة 10 % .

    41


    أنفلكسيماب : لقد وجد حديثا أن هذا المركب قد يكون له دور هام فى علاج تقرحات القولون وبخاصة الحالات الحادة ، أما استخدامه فى الحالات التى لم تعطى استجابة للكورتيزون فما زال تحت البحث . وحاليا تجرى دراسات موسعة لتقدير دور هذا العقار فى علاج هذا المرض الذى يفضل أن يعطى تحت الملاحظة الطبية الدقيقة .

    42


    علاجات أخرى

    ولأهمية التدخين فى تحسن مرض القولون التقرحى يدرس حاليا إعطاء مادة النيكوتين خلال الجلد لتحجيم نشاط المرض فى الدور الحاد ، كما أن استخدام زيت السمك وجد له تأثير شفائى عظيم وهذا أيضا ما زال تحت الدراسة لأهميته العلاجية .

    43


    مرض كرونز

    فى الثلاثينات وصف طبيب أمريكى يدعى بيل كرون هذا المرض على أنه ورم فى نهاية الأمعاء الدقيقة وبداية القولون ، وسُمى المرض باسمه ، ولقد تبين فيما بعد أن هذا المرض لا يوجد فى هذه المنطقة فقط بل إنه يمكن أن يصيب أى جزء من الجهاز الهضمى بداية من الفم وحتى فتحة الشرج .


    44


    ويتميز مرض كرونز بالتهابات مزمنة تصيب أماكن متفرقة من القناة الهضمية ، ويصاحبه أحيانا وجود ناسور بالشرج أو فى أماكن أخرى ويتميز هذا الناسور بأنه عنيد لا يستجيب للعلاج ومتكرر حتى بعد إجراء جراحة له . وقد يظهر المرض بأعراض غير محددة ، فقد يظهر على هيئة ارتفاع فى درجة الحرارة وآلام بالمفاصل أو نقص بالوزن وفقدان فى الشهية أو نجد إسهال ممزوج بالمخاط ، لذلك فهو منذ البداية صعب التشخيص إذا لم يتم وضعه فى الاعتبار عند الكشف على المريض .

    45


    ويتم تشخيص هذا المرض بوسائل متعددة من الأشعات المختلفة بالباريوم والمناظير على المعدة والأمعاء والقولون والأشعة المقطعية على البطن ، ثم يتم تأكيد التشخيص بأخذ عينة من الأماكن المصابة للفحص الميكروسكوبى .
    وبعكس مرض القولون المتقرح الذى يتحسن بالتدخين فلقد لوحظ أن مرض كرونز يزيد بين المدخنين ، لذا وجب التنبيه بالاقلاع عن التدخين فى هؤلاء المرضى .
    أما العلاج فتوجد بعض الأدوية التى ثبتت فاعليتها فى العلاج مثل السلازوبايرين والكورتيزون والأزاثيوبرين والميثوتركسات وحديثا الأنفلكسيماب .

    46


    الجيوب القولونية

    هى حدوث فتق صغير أو جيوب فى جدار القولون ، وهذه الجيوب غالبا ما تكون عيوب خلقية بالقناة الهضمية ولكنها قد تكون مكتسبة وتظهر مع تقدم العمر ، لذلك فإن لها علاقة بالسن وأيضا بالمدنية حتى أنها تعتبر من أمراض المدنية .
    ظهرت أهمية هذا المرض فى الثلاثينات من خلال مضاعفاته كأحد الأمراض المنتشرة فى العالم الغربى ، ونسبة حدوثه تزيد كلما تقدم العمر فهى تحدث بنسبة 10% ما بين سن الثلاثين والأربعين وتزيد النسبة إلى 20 ـ 35 % فى سن ما بين الخمسين والستين ثم ترتفع لأكثر من 40% فى السبعينات ، ومما يذكر أيضا أنه كلما تقدم العمر يزداد عدد وحجم هذه الجيوب القولونية.

    47


    وتزداد نسبة حدوث هذا المرض فى النساء والرجال على السواء، أما أكثر أجزاء القولون عرضة للإصابة فهو القولون السينى (90%) ثم القولون النازل . ومعظم حالات هذا المرض يتم إكتشافها بالصدفة حيث أنه إذا لم تحدث مضاعفات لا تظهر له أعراض . أما أسبابه فإن هذه الجيوب تحدث نتيجة البروز خلال الأماكن الضعيفة فى جدار القولون ، وحديثا ظهر أن أهم مسبباتها هو اختلال حركية القولون مع وجود ضعف فى العضلات المبطنة لجدار القولون ، ونتيجة خلل فى الأنسجة الضامة التى تحمى جدار القولون فتتكون فيه نقاط ضعيفة تبرز خلال الجدار وتنتفخ عند زيادة الضغط داخله . وعادة تحدث زيادة الضغط بسبب حالات الإمساك المتكرر لدى هؤلاء الأشخاص الذى يرجع لقلة الألياف فى طعامهم ، لذلك يكثر هذا المرض فى البلاد الغربية حيث الطعام الأوروبى القليل الألياف بينما يقل المرض فى جنوب شرق آسيا وأفريقيا التى يكثر فيها استخدام الغذاء المحتوى على الألياف .

    48



    وهناك رأى علمى آخر أن هؤلاء المرضى يتميزون بوجود مناطق بالقولون يزيد سمك طبقة العضلات بجدارها عن الطبيعى فلا تستجيب للتمدد بالقدر الكافى فى الوقت المناسب فيحدث ارتفاع فى الضغط داخل القولون مما يزيد من احتمال حدوث هذه الجيوب فى المناطق الضعيفة المعرضة لذلك .
    وغالبا ما يشكو مرضى الجيوب القولونية عند حدوث المضاعفات، أما غير ذلك فيكتشف المرض بالصدفة عند عمل فحص للقولون لأى سبب آخر بأشعة الباريوم أو المنظار ، أما الآلام المتكررة أسفل البطن لدى هؤلاء المرضى فهى غالبا نتيجة تقلص بالقولون العصبى وليس نتيجة وجود هذه الجيوب ، ويؤكد ذلك اختفاء هذه الآلام بعد التبرز أو خروج الغازات .. أما أهمية هذا المرض فتكمن عند حدوث مضاعفاته التى أهمها :

    49


    التهاب الجيوب القولونية : ويحدث فى 20% من الحالات عند انسداد أحد هذه الجيوب بالفضلات فتتعفن وتحدث التهابات وتقرحات بداخلها . وتظهر الأعراض على هيئة ارتفاع فى درجة الحرارة مصحوبة بألم بالجانب الأيسر السفلى من البطن مع حدوث إمساك فى أغلب الحالات ، وقد يمتد الالتهاب ليشمل القولون بالكامل أو الأعضاء المجاورة فنجد تهيج المثانة ويشعر المريض بالرغبة المتكررة فى التبول ، ويحتاج هذا الالتهاب لعلاج سريع بالمضادات الحيوية واسعة المدى بالإضافة إلى المترونيدازول .


    50


    أما النزيف من الشرج : فقد يتوقف تلقائيا أو يكون شديدا يستلزم العلاج بالمستشفى مع نقل الدم . وممكن أيضا حدوث ناسور داخلى بين الأمعاء وبعضها أو بين القولون وأحد الأعضاء الأخرى مثل المثانة أو المهبل .
    وقد تنفجر أحد هذه الجيوب الذى قلما ما يتطور الأمر إلى التهاب بريتونى ، وأخيرا قد يحدث ضيق بالأمعاء نتيجة تكرار الالتهاب وما يعقبه من تليف بجدار القولون ممكن أن يتطور فى النهاية إلى انسداد معوى .

    51


    أما تشخيص المرض ، فكما ذكرنا ممكن أن يكتشف بالصدفة لأن ليس له أعراض ، وتظهر الجيوب القولونية فى أشعة الباريوم كنتوءات مملوءة بالصبغة التى تظل محتفظة بها حتى بعد انتهاء الفحص بأيام . أما منظار القولون فيسهل التشخيص به لكن يخظر استخدامه فى حالة الالتهاب تفاديا لحدوث ثقب بالجدار . وحاليا تستخدم الموجات فوق الصوتية كأحد الأبحاث المكملة فهى قادرة على اكتشاف التصاقات البطن وأيضا عن طريقها يمكن تقدير سمك جدار القولون ووجود تجمع صديدى أو التهابات ، ويمكن عن طريقها أو باستخدام الأشعة المقطعية إدرار أى خراج تكوّن نتيجة هذه المضاعفات .

    52


    العــلاج : لا يوجد علاج خاص بهذا المرض ، فقط علاج المضاعفات عند حدوثها . ويجب أن ننصح المريض بزيادة نسبة الألياف فى طعامه ، على هيئة خضروات وفاكهة واستخدام الخبز الأسمر ، التى من شأنها زيادة حجم البراز وإنقاص الضغط داخل القولون وبالتالى الوقاية من الإمساك ، ويفضل زيادة نسبة الألياف فى الطعام بالتدريج على مدى شهرين حتى لا يحدث انتفاخ وتسوء الأعراض بدلا من أن يشعر المريض بالراحة ، كما يجب تفادى نوبات الإمساك قدر المستطاع باستخدام الأعشاب الطبيعية التى تمتص الماء فتنتفخ لتكوّن كتلة هلامية تساعد على إخراج البراز بسهولة مثل الإسباجولا ، ويُنصح أيضا بكثرة شرب السوائل وبخاصة الماء على الأقل 2 لتر يوميا ، وفى حالة حدوث آلام البطن أو التقلصات يمكن تدفئة البطن مع استخدام مضادات التقلص أو الأدوية التى تساعد على تنظيم حركية القولون أو المسكنات ، ويجب أن يحدث هذا تحت الإشراف الطبى .

    53



    وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية الحديث عن علاج القولون وفي درس قادم ان شاء الله سنتحدث عن نصائح للمرضى وعن سرطان القولون آملين أن يكون قد نال إعجابكم، وفي نهاية البحث لا نقول سوى اننا وبحمد الله تعالى عرضنا لكم رأينا وسردنا عليكم ولو القليل من العلم والمعرفة وقدمنا لكم رأينا المتواضع لعله ينال إعجابكم. فاسحين المجال لمساهماتكم لتكملو كل نقص غفلنا عنه راجين من الله ان يكون بميزان حسناتكم


    54

    وفي نهاية البحث أقول لكم نحن بشر فمن الممكن أن نخطئ ومن الممكن أن نصيب، ولكنني أتمنى من الله عز وجل أن تغفروا لي اخطائنا إذا اخطأنا وأن يتسع صدر كل من يقرأ هذا البحث للقراءة دون الشعور بالملل، والحمد لله سبحانه وتعالى الذي وفقنا وهدانا إلى كتابة هذا البحث القيم.مع شكري وتقديري لكل من شارك وساهم وقدم اي معلومه او تابع حضوريا او من وراء حجاب لكم شكري وتقديري وامتناني لتواجدكم وتشجيعكم واخص بالشكر عميدة اسرتنا و فريق العمل والادارة على جهودهم القيمه والى لقاء جديد شوقنا اليكم يزيد .
    واستودعكم الله الذي لاتضيع عنده الودائع وتصبحون على ماتتمنون






      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 25, 2018 1:33 am