Gahzali

منتدى عائلة الغزالي


    جارتي الشيطانه

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 7291
    تاريخ التسجيل : 14/02/2009

    جارتي الشيطانه

    مُساهمة  Admin في الخميس يناير 18, 2018 12:12 am

    ....اليكم القصه ...

    ((( جارتي الشيـــطانه

    (( سحرت زوجي ))

    الحلقه (1)

    . بعد قصه حب وعشق حجز التاريخ .لها متسعآ في صفحاته .
    لحتئ اجتمعنا تحت سقف واحد علي سنه الله ورسوله فاامتلكت الدنيا بحذافيرها فهذا مااحسيت به معا هذا الزوج الذي عرف حقوقه وقدس الحياه الزوجيه
    زرعنا التفاهم والمحبه والموده وحصدنا جنه كالفردوس في الحياه من السعاده والعيش الرغيد . استمر حالنا هذا . على هذا المنوال . لحتى جاء ذالك اليوم المشؤوم . بقدوم ... امراءه اسمها ((شيماء )) سكنت بجوارنا ..معا زوجها ..والذي دائمآ لانجده الا وهوا يكافح من اجل لقمه العيش ليعيشواا .سويا .
    .وبحكم انها جارتي احببت التعرف اليها فوجدتها (( امراءه تتميز بالذكاء والتواضع والطيبه والاخلاق .فهذا مااعتقدته .علي حسب نيتي الطيبه احسن الظن دائما للاخرين . فتعمقت علاقتنا

    مما جعلت لها وطن في قلبي لتسكن فيه فلقد احببتها بكل صدق ووثقت بهاا وادخلتها منزلُــي فعدت لااعتبره منزلي بل منزلهااا فلا يوجد فرق بيننا ...

    زوجي .عبدالله يقول .لي
    ماشاء الله .. هذه جارتك شيماء كإنها اختك وليس جارتك . وهذه التعامل معا جيرانك يليق بك حببتي .

    قلت له واسمي(( صفاء ))

    طبعا حبيبي الرسول عليه افضل الصلاه والسلام اوصانا بالجار.. وهذه الجاره .يليق مقامها ان نعاملها احسن معامله بما لديها من اخلاق وحسن الجوار .

    عبدالله ))((( عليه افضل الصلاه واتم التسليم طيب وزوجها ماذا يعمل ؟؟

    صفاء // كما قالت لي انه لديه محل صغير . يشتغل به ولكنه لايكفي .لمتطلبات الحياه ولكنها معا هذا تصبر .

    فقال زوجي . طيب اذا هوا انسان لديه مؤهل فسوف انظر له وضيفه في شركتي ...

    فقلت // والله ستعمل الخير له ولاسرته . لانه كما تحدثني زوجته دائما يكد ويشتغل ولكنه .لايستفيد من هذا المحل الكثير من تردي الاوضااع
    فقال زوجي /// طيب .اليوم اعزميهم . وبااعترف عليه ونتناقش انا وهوااا ..وعلي الله .

    صفاء// طيب خير حبيبي .بااذهب اليها واكلمهاا ..
    ..عبدالله // طيب الان سااذهب للشركه وبالمساء يكونوا ضيوفنا .
    يذهب زوجي الي الشركه ليداوم بها

    واني ذهبت الي جارتي شيماء واخبرتها فتهلل وجههاا فرحا فقالت نعم لديه مؤهل . ..ياتي المساء
    ...ويعود زوجي من شركته....
    فااتصلت لشيماء فجاؤا

    استقبل زوجي زوج شيماء واسمه ..((اكرم ))
    .تحدثواا وتعرفوا معا بعض واني وشيماء بالغرفه الثانيه نتبادل اطراف الحديث .
    فيقول زوجي /////

    عبدالله /// تعرفت عليه فوجدت انه رجل مثقف ومتعلم وذكي وطموح .ويمتلك مؤهل لاباس به .
    فجعلني ان اوضفه في شركتي .. وقلت له اما بالنسبه للمحل بااستطاعتك ان تجعل من يشتغل به. فيقول..اكرم ))))

    اكرم /// والله لن انسى جميلك ابدا ولن اخيب ضنك في ثقتك بي والايام ستشهد ذالك .

    عبدالله /// ان شاء الله يااخي فالجار للجار لابد ان يكون بيننا تراحم وتكاتف لبعضنا البعض

    اكرم// صدقت يااغلي جار ...
    عبدالله ./// خلاص بإذن الله الصباح نذهب سويا وسوف ارشدك للوضيفه وطبيعه العمل .

    اكرم // بكل سرور واتشرف بها عموما صديقي سنعود للبيت لحتي انام . واستيقظ .باكرآ لنذهب ..

    يذهب اكرم معا زوجته الي منزله وعبدالله . يحدث زوجته بكل فرحه .ماشااااااء الله . رجل نشيط ومهتم فاامثال هولأء احتاجهم بجانبي ..
    تقول زوجته .طيب حبيبي .امدحه حينما يكون في وضيفته وليس الان ان تمدحه وهوا لم يستلم وضيفته ...

    يبتسم عبدالله ويقول لزوجته. حببتي امتلك فراصه المؤمن اعرف الشخص من خلال كلماته ..

    صفاء /// طيب حبييي وتبتسم لعله خير .. .

    شيماء //// واخيرآ وضيفه بالشركه واثبت وجودك عملت المستحيل لحتي اكسب ثقه زوجته .واصبحت تثق بي بشكل لاتتخيله .((يقاطعها ))

    اكرم // وهوا يبتسم بخبث لااحتاج الي توصيه منك فاانتي تعرفيني كثيرآ انني اكسب القلوب من حلاوه لساني وتمثيلي. يعني مثلك تمامآ ههههههه
    تشاركه الضحك ..(( شياطين الانس تخطط بمكر بحظور الشيطان الاكبر ))
    يستيقظ بالصبااح اكرم ويجهز نفسه وشيماء قد جهزت الفطار له ....
    .
    بحيث ان عبدالله زوج صفاء . يتصل الي اكرم.
    يحدثه انه ينتظره بالخارج بسيارته اكرم يرد لقد استيقظت باكرا والان سوف انزل اليك...فينزل

    عبدالله // ماشاء الله عليك اخي يعجبني هذه الروح النشيطه والعزيمه علئ الشغل والاهتمام

    اكرم.// طبعآ صديقي وجاري العزيز . سوف ابذل كل قصار جهدي لحتي تزدهر الشركه بالنجاح والتقدم ...
    عبدالله // يبتسم بااعجاب لأكرم ويقول ان شاء الله .اخي بارك الله بك . بدا اكرم يباشر عمله في الشركه وبالوضيفه التي ناسبته تماما فعمل بكل جد واهتمام وكفاح مما جعل الشركه .من تقدم الي تقدم بالنجاااح . وهذا ماجعل عبدالله ان يكافئه .. واوكل اداره الشركه عليه ...فااصبح مديرآ عامآ لها . ..وهذا ماكان يطمح به .وبعد تساقط الايام والسنين بالرحيل..

    .......................(( مرحله الهموم .والغدر من احسنت الظن بهم ))))

    بدا يشعر عبدالله من تغير الحال بشركته والتي بدأت تتإخر بالتقدم كما كانت في السنين الاخرئ يتناقش
    معا اكرم والموضفين لمعرفه الاسباب في هذا التردي الملحوظ فكلآ يضع الاراء وايجاد الحلول .والبحث عن الاسباب .. ((( فلا يعلم ان اكرم الملاك بالظاهر والشيطان الماكر بالباطن يورد الصفقات والتعاملات .معا شركات اخرئ الئ شركته الصغيره والتي انشإها دون علم صاحب الشركه ((عبدالله )) .... ان الثعلب .يمكر وهوا في قلب شركته.....فهذا حال اكرم...بالشركه فما هوا الوضع معا صفاء .زوجه عبدالله وجارتها شيماء
    والتي ماتزال تثق بها.... لتحدثها عن الهموم الذي اصاب زوجها من تدهور الشركه ...علاوه لذالك اصبحت معاملته لها ليست كما في السابق . تستمع شيماء لهموم جارتها لترد عليها اكيد بسبب الهموم والقلق تغيرت معاملته ولكن لاتقلقي سيتجاوزها ويرجع كما كان )))((نصيحه منافقه ))((( .......لان شيماء هيا السبب في تغيير معامله عبدالله لها .بعصبيته وعدم تفاهمه
    بحيث
    وفر زوجها اكرم رقم مجهول لها واصبحت تبعث برسائل الي عبدالله زوج صفاء.. نصها كالتالي...
    ..
    .. رساله من فاعل خير .بينما تنشغل انت وهمومك بالشركه فزوجتك تنشغل معا عشيقها الذي يرداد .بااوقات متفاوته الي منزلك. .

    عبدالله /// يقرا الرسائل كل مره ولايهتم بها ولايضعها برأسه كونه يثق بها وحبه لها بلغ شغاف فؤاده
    يحدث نفسه. صحيح معاملتي قد تغيرت قليلآ ولكن .ستتفهم انني امر في ضغوطات بالشركه ..وسوف تسامحني حينما زلت لساني بعصبيه وقلت لها من هذا الرجل الذي ياتي اليك ......((( شعر بلحظه ضعف .ولكنه ندم علئ ذالك اشد الندم واصبح في محاسبه لنفسه ..))

    وذات يوم يغادر الشركه مهمومآ وغاضبآ اسفا فشركته تكاد ان تصبح في حافه الهاويه ......

    يذهب الئ منزله......
    ينادي الى صفاء ..... ولكن صفاء ليست بالمنزل......

    يإخذ هاتفه..ويتصل بهااا
    عبدالله ./// الو اااااين انتي..؟؟

    شيماء .تقول لهااا ..بهمس قولي له انك بالمنزل .

    صفـــاء /// بكل نيه صافيه . ترد بعدما همست الشيطانه شيماء بصوت منخفض ان تكلمه انها بالبيت .
    وتقول // حبيبي ...اني في

    المنزل..))))((((

    عبدالله /// في حاله صمت وذهول
    يسقط هاتفه من شده الصدمه ..ويقول .هل يعقل ان تخونني ؟؟
    هل ماكان يقوله صاحب الرقم المجهول صحيحآ. ؟؟

    وان كان غير ذالك فلماذا تكذب انها بالمنزل ؟؟ وهى ليست هنا!!
    اذن فتفسيره انها خائنه حقآ ...

    فيصرخ باأعلى صوته...ويتالم. الم لاتطيقه رواسي الجبال .

    وبينما هوا علئ هذا الحال .تدخل صفاء. . ولكــن.؟؟؟؟؟ .نتوقف هنا ونتسكمل بقيتها بالجزء الثاني.

    والذي يحمل احداث وتساؤلات كثيره واجوبه .لماذا همست شيماء بإذن صفاء وجعلتها تكذب علئ زوجها ؟؟ واين كانت صفاء برفقه شيماء ؟؟
    بالجزء الثاني سيتم معرفه ذالك .
    (( ولكي يصل اليك الجزء الثاني فتكرما متابعه للصفحه )) اوطلب للصداقه .
    ..
    .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 21, 2018 12:28 pm