Gahzali

منتدى عائلة الغزالي


    درس عن القاتل الصامت

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 5914
    تاريخ التسجيل : 14/02/2009

    درس عن القاتل الصامت

    مُساهمة  Admin في الجمعة سبتمبر 22, 2017 11:54 pm

    ارتفاع ضغط الدم .. القاتل الصامت!
    الوحدة تسبب ارتفاع ضغط الدم
    ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل
    ارتفاع ضغط الدم وعلاقته بالكلى
    ارتفاع ضغط الدم يؤذي العين
    ارتفاع ضغط الدم في رمضان
    ما هي أسباب ارتفاع ضغط الدم؟
    ارتفاع ضغط الدم.. لص يسرق حياتك!
    العلاج الأمثل لمرضى ارتفاع ضغط الدم
    ارتفاع ضغط الدم: أنواعه وأعراضه وأسابه
    برلين - يعد ارتفاع ضغط الدم أحد الأمراض الأكثر شيوعاً وخطورة على الإنسان؛ نظراً لأن هذا المرض المعروف بـ"القاتل الصامت" يحدث بدون أي أعراض ظاهرة ويمكن أن تمتد به الإصابة لسنوات بدون أن يدرك المريض ذلك.
    وفي حال عدم علاج ارتفاع ضغط الدم، فإن المريض قد يتعرض في أسوأ الحالات للسكتة الدماغية والنوبات القلبية، بالإضافة إلى الأمراض الخطيرة في العين والكُلى. وأوضح البروفيسور مارتن هاوسبيرغ، الرئيس التنفيذي للجمعية الألمانية لارتفاع ضغط الدم، قائلاً: "تتراوح قيم ضغط الدم الطبيعية بين 90 و140 ميلليمتر زئبق، أما جميع القيم الأعلى من ذلك فتندرج ضمن ارتفاع ضغط الدم".
    ومع ذلك، يخضع ضغط الدم لتقلبات مرتبطة بأوقات اليوم، ويعد ذلك من الأمور الطبيعية تماماً. وأوضح البروفيسور الألماني أن ارتفاع ضغط الدم في إحدى المرات، لا يعني الإصابة بالمرض؛ نظراً لأن النشاط البدني والتوتر والضغط النفسي يكون له تأثير على ضغط الدم أيضاً.
    ويعد ارتفاع ضغط الدم من أمراض العصر المنتشرة على نطاق واسع، وقد يتسبب الارتفاع الطفيف في ضغط الدم إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والتي تؤدي في نهاية المطاف إلى الوفاة.

    1
    القاتل الصامت .. الوقاية والعلاج

    واحد بين كل عشرين شخصاً يعاني من ارتفاع ضغط الدم

    د. محمد عبدالمطلب – استشاري قلب وأوعية دموية، مستشفى محمد الدوسري في الخبر

    2

    ما هو القاتل الصامت؟
    هو مرض ارتفاع ضغط الدم المستمر أو المتكرر عن مستوى 140 و90 ملليمتر زئبقي.

    3
    لماذا سُمي بالقاتل الصامت؟
    تشير الإحصاءات إلى أن هناك واحداً بين كل عشرين شخصاً يعاني من ارتفاع ضغط الدم، وأنه لا يعرف أن ضغط دمه مرتفع ويحتاج إلى علاج، ومع ذلك يسبب مضاعفات مرضية خطيرة مثل السكتة الدماغية والأزمات القلبية دون أن يعلم المريض أن سببها ارتفاع ضغط الدم لديه، ولذلك سُمي بالقاتل الصامت، وسُمي أيضا هذا المرض بـ (سالب الأعمار). ونسبة الإصابة في المملكة السعودية هى 15%.
    4
    ما هي أسباب المرض؟
    لا توجد أسباب واضحة للمرض في أكثر من 90%من المرضى، ولكن هناك بعض العوامل التي تجعل المريض معرضاً أكثر من غيره للإصابة بالمرض مثل:
    5
    * العادات الغذائية غير السليمة مثل الإكثار من ملح الصوديوم في الطعام، والإكثار من تناول الأغذية المحفوظة والأطعمة السريعة بما تحتويه من نسبة عالية من الدهون، مما يتسبب في ارتفاع مستوى الدهون والإصابة بتصلب الشرايين الذي يؤدي لارتفاع ضغط الدم.
    6
    * زيادة الوزن، فاحتمال إصابة الشخص البدين بارتفاع ضغط الدم أكبر منه عند الشخص العادي، وإنقاص الوزن لدى مرضى الضغط المرتفع البدينين يُحسن من حالاتهم بدرجات متفاوتة.
    7
    * نمط الحياة والعمل المليء بالتوتر والكبت والقلق الذي يؤدي لارتفاع نسبة الأدرينالين التي تؤدي لارتفاع ضغط الدم.
    8
    * الجنس، ترتفع نسبة إصابة الذكور بالمرض في مرحلة الشباب ومنتصف العمر أكثر من الإناث، ولكن يتساوى الجنسان بعد سن الـ 55.
    8
    * يمكن أن يكون ارتفاع ضغط الدم وراثياً؛ إذ يرث بعض الناس جينات تؤهلهم للإصابة بارتفاع ضغط الدم.
    9
    * استخدام حبوب منع الحمل عند السيدات بما تحتويه من هرموني الإستروجين والبروجستيرون اللذين يسببان ارتفاع ضغط الدم.
    10
    * العمر؛ فكبار السن أكثر عرضة من الشباب، واستخدام بعض العقاقير الطبية مثل أدوية البرد التي تحتوي على إفدرين والسودو إفدرين تجعل مريض الضغط لا يستجيب لعقاقير الضغط، والمسكنات تقلل من مفعول أدويه الضغط؛ لذلك ينصح بعدم استعمالها مع مريض الضغط المرتفع.
    11
    * الإدمان على الكحول أو التدخين.
    12

    ما هي أعراض ارتفاع ضغط الدم؟
    13
    ارتفاع ضغط الدم البسيط يمكن أن يصاحبة الصداع في الصباح الباكر، والرعاف (نزول الدم من الأنف)، وخفقان غير منتظم في القلب، وطنين الأذن.
    14
    أما أعراض الارتفاع الشديد في ضغط الدم فتشمل الشعور بالتعب والغثيان والقيء وتشوش الذهن والقلق والألم الصدري وارتجاف العضلات.
    15

    كيف يتم تشخيصه؟ وماذا تعني هذه الأرقام؟
    16
    - يتم تشخيص مرض ارتفاع ضغط الدم بقياس ضغط الدم فقط بجهاز خاص (جهاز قياس ضغط الدم الزئبقي أو الإلكتروني) ولكن يجب أن يكون القياس أكثر من مرة (ثلاث مرات) وعلى فترات أو زيارتين بعد القراءة الأولى بينها أسبوع مثلا، ويكون الضغط الانقباضي 140 مم زئبقي أو أكثر/ والانبساطي 90 أو أكثر.
    17
    – تصنيف مرضى الضغط حسب شدة ارتفاع الضغط (الانقباضي/ الانبساطي
    المرحلة الأولى: 140-159/90-99
    المرحلة الثانية: 160-179/100-109
    المرحلة الثالثة: 180-110.
    18

    هل يوجد فحوصات لازمة مريض ضغط الدم؟
    بعد تشخيص مريض الضغط يجب معرفة إذا كانت أجهزة الجسم تأثرت بارتفاع ضغط الدم أم لا، وأيضا لتحديد نوع العلاج المناسب للمريض مثل:
    19
    * تحليل البول لمعرفة إذا كان يحتوي على زلال مما يعني بداية تأثر الكلى فيحتاج المريض لأدوية خاصة من أدوية الضغط تقلل الضغط ونسبة الزلال.
    20
    * كوليسترول ودهون ثلاثية ووظائف كلى مع متابعتها بشكل منتظم كل ستة أشهر لمريض الضغط إذا كانت مرتفعة النسبة في المرة الأولى.
    21
    * فحص قاع عين، رسم قلب وموجات فوق صوتية على القلب لمعرفة تضخم القلب أم لا لتحديد نوع آخر من الأدوية يساعد على تحسن حالة القلب.
    22

    في أي عمر يجب قياس ضغط الدم للأطفال والبالغين؟
    يجب علينا أن نحرص على قياس ضغط الدم بانتظام كل عامين بعد بلوغ 18 عاما، أما بالنسبة للأطفال فينصح بقياس الضغط أحيانا من عمر 3 سنوات.
    23
    إن متابعة قياس ضغط الدم في المنزل بين زيارة الطبيب والأخرى تساعد في تحسين الوضع الصحي للمريض، خاصة الأشخاص الذين لديهم حالة الرهبة من المعطف الأبيض. أو من لديهم صعوبة في التعامل مع العلاجات. وقد أظهرت إحدى الدراسات أن قياس الضغط خلال يوم كامل في المنزل قد ينبئ بما يمكن أن يحدث للقلب، أكثر من قياس الضغط في عيادة الطبيب كالمعتاد؛ حيث إن قراءة ضغط الدم هذه هي القراءة الصحيحة التي تؤخذ في كل الأوقات وليس في وقت قصير خلال زيارة سريعة لعيادة الطبيب تحت ظروف فيها ضغوط نفسية كثيرة، ويقاس الضغط في الوقت المناسب لمرضى الضغط قبل العلاج حتى يحدث التأكد من العلاج أنه مستمر 24 ساعة.
    24
    وأيضا تركيب جهاز ملازم للمريض لقياس الضغط 24 ساعة ليوم عمل عادى للتأكد من ارتفاع الضغط ومتاعبه وتأثير العلاج على مريض الضغط.
    25

    ما هي الآثار الخطيرة لضغط الدم؟
    كلما طالت فترة الإصابة بضغط الدم بدون محاولة التحكم فيه زادت فرصة الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة مثل النوبات القلبية أو تضخم القلب وربما فشل القلب في النهاية، والسكتة الدماغية، كما يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى الفشل الكلوي والعمى.
    26

    كيف يمكن الوقاية من مرض ضغط الدم ومعالجته؟
    27
    * تناول طعام صحي يتألف من الفواكه الطازجة والخضراوات، والحبوب الكاملة، والبروتينات فقيرة الدسم، والإقلال من تناول الطعام الغني بالدهون المشبعة، وأيضا الإكثار من مشروب الكركديه الذي يقلل من ارتفاع الضغط (بارد أو دافئ).
    مع العلم أن مشروب العرقسوس يؤدي لارتفاع الضغط.
    28
    * المحافظة على وزن صحي.
    29
    * الإقلال من تناول الصوديوم من خلال تقليل كمية الملح في الطعام؛ إذ ينبغي ألا تتجاوز الكمية الإجمالية المتناولة من الملح أو كلور الصوديوم من جميع المصادر 5 جرامات كل يوم «ملء ملعقة صغيرة».
    30
    * تغيير نمط الحياة غير الصحي بممارسة الرياضة البسيطة مثل المشي لفترة لا تقل عن 20 دقيقة خمسة أيام أسبوعيا، مما يساعد على تقليل الضغط الانبساطي حوالي 5 والضغط الانقباضي 10، وذلك في نوعي الضغط الطبيعي المرتفع والضغط المرتفع المرحلة الأولى، أما باقي الأنواع تحتاج عقاقير طبية.
    31
    * تغيير نمط الحياة غير الصحي بممارسة الرياضة البسيطة مثل المشي لفترة لا تقل عن 20 دقيقة خمسة أيام أسبوعيا، مما يساعد على تقليل الضغط الانبساطي حوالي 5 والضغط الانقباضي 10، وذلك في نوعي الضغط الطبيعي المرتفع والضغط المرتفع المرحلة الأولى، أما باقي الأنواع تحتاج عقاقير طبية.
    31
    32
    * قياس الضغط باستمرار للاكتشاف المبكر للمرض؛ حيث إن ارتفاع ضغط الدم يمكن أن لا يصاحبه أعراض
    التحكم في ضغط الدم من خلال تغير نمط الحياة وتناول الأدوية الخاصة به بانتظام.
    33
    قياس الضغط باستمرار للاكتشاف المبكر للمرض؛ حيث إن ارتفاع ضغط الدم يمكن أن لا يصاحبه أعراض
    التحكم في ضغط الدم من خلال تغير نمط الحياة وتناول الأدوية الخاصة به بانتظام.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 11:43 am