Gahzali

منتدى عائلة الغزالي


    أسباب وعوامل خطر التصلب الضموري

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 5712
    تاريخ التسجيل : 14/02/2009

    أسباب وعوامل خطر التصلب الضموري

    مُساهمة  Admin في الجمعة يناير 27, 2017 9:48 pm

    أسباب وعوامل خطر التصلب الجانبي الضموري

    العوامل المسببة لتصلب الجانبي الضموري: المسبب الحقيقي والمباشر لتصلب الجانبي الضموري لا يزال غير معروف. وقد عُرضت العديد من الآليات كعوامل مسببة للمرض. منها عوامل بيئية ذيفانية (سامة)، كما في حالة ازدياد عدد المرضى في جزر المحيط الهادي. وقد تم العثور على عدة مركبات، مثل الألمنيوم، بتركيز مرتفع في الطعام، بحيث أدى تغيير النظام الغذائي إلى انخفاض حاد في عدد المرضى في تلك المنطقة. في بعض الحالات الوراثية تم تحديد النقص الجيني. هذا النقص الجيني يسبب اضطرابا في إنتاج بروتين محدد مهمته / وظيفته هي إلغاء / تحييد فعاليّة المواد السامّة التي تسمى "الجذور الحرة" (Free radicals). هذه المواد يمكنها أن تتسبب بموت الخلايا العصبية. وثمة آلية أخرى تم عرضها، هي تركيز مرتفع ونشاط من مادة الغلوتامات (Glutamate)، وهي مادة محفزة للخلايا العصبية. إن وجود فائض من هذه المادة، والتفعيل المتزايد لخلايا الأعصاب، يسببان ضررا جسيما للخلية، إلى حد موتها تماما. إن النقص في المواد المسؤولة عن نمو وصيانة الخلية العصبية، تراكم كمية أكبر من المستوى الطبيعي من مكونات الخلية و الضرر في جهاز المناعة - هي عوامل إضافية أخرى تم اقتراحها كعوامل مسببة للمرض. جميع العوامل التي ذكرت لم يتم إثباتها بشكل مؤكد، باستثناء العامل الجيني، ومن المحتمل أن يكون التداخل بين عدة عوامل هو المسبب للمرض.

    علاج التصلب الجانبي الضموري

    لقد تم تجريب العديد من الأدوية من اجل علاج التصلّب الجانبي الضّموري ، لكن دون تأثير ملموس. حتى الآن، الدواء الوحيد الذي أثبت أنه يبطئ قليلا من وتيرة تطور التصلّب الجانبي الضّموري، هو "ريلوزول" (Riluzole). العلاج الفعّال والذي يساعد يشمل تخفيف حدة التصلّب، تخفيف اضطرابات ومشاكل النطق، التخفيف من التشنّجات، من مشاكل البلع وتحسين عملية بلع اللعاب.

    العلاج الهام هو العلاج الذي يدعم المريض وأبناء عائلته. مع تطور التصلّب الجانبي الضّموري وظهور مشاكل البلع بشكل بارز، يمكن فحص إمكانية إدخال الطعام الى المعدة، مباشرة. أما مشاكل التنفس فتتم معالجتها بواسطة أجهزة داعمة للتنفس. في الحالات التي يكون المريض فيها غير قادر على التنفس بقواه الذاتية بشكل مستقل فهذا يعني أنه يعاني من التصلّب الجانبي الضّموري في حالة حادة جدا، نهائية لا شفاء منها (Incurable)، إذ أن أغلبية عضلاته تكون في حالة شلل حاد، لكن المريض يكون واعيا ومدركا لحالته. ومن المعتاد أن تتم مناقشة موضوع التنفس الإصطناعي مع المريض، ومناقشة مدى رغبته في ذلك، وهو لا زال في مرحلة مبكرة، أقل حدة، من مراحل التصلّب الجانبي الضّموري.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 5:09 pm