Gahzali

منتدى عائلة الغزالي


    التصلب العضلي الجانبي

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 6237
    تاريخ التسجيل : 14/02/2009

    التصلب العضلي الجانبي

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء يناير 24, 2017 11:05 pm

    التصلب العضلي الجانبي
    التصلب الجانبي الضموري العضلي (في البلدان ذات اللغة الانجليزية مرض لو غيريغ) أو مرض النيرونات المتحركة و هذا المرض في مراحله المتقدمة يظهر في الضعف التدريجي و ضمور العضلات و يدوم خلال 5-2 سنوات و نادرا حتى 7 سنوات وبعد ذلك يموت المريض. لوحظ في صورة سريرية آفة النيرونات المتحركة المركزية و المحيطية و تتطور نتيجة هذا الملازمة البصلية و ضمورعضلات الأطراف و العضلات التنفسية.

    الأعراض الأساسية للتصلب الجانبي لدى المرضى :

    - الضعف

    - التقلصات العضلية

    - اختلالات النطق و البلع

    - اختلالات التوازن

    - التشنجات

    - ازدياد المنعكسات العميقة أو اتساع المنطقة الانعكاسية

    - الانعكاسات المرضية

    - الانقباض الخيطي

    - الضمور

    - تعضل القدم

    - الاختلالات التنفسية

    - نوبات الضحك أو البكاء غير الإرادية

    - الاكتئاب

    علاج التصلب الجانبي الضموري العضلي بالخلايا الجذعية
    الدواعي إلى علاج التصلب الجانبي الضموري العضلي بالخلايا الجذعية هي التصلب الجانبي الضموري العضلي المؤكد و سلوك المرض المتقدم و عدم الفعالية عند أساليب العلاج الموجودة الأخرى. كانت تعتبر موانع العلاج قبل 2000 النقص التنفسي بدرجته الثالثة و تهوية الرئتين الاصطناعية و عسرالبلع و وجود فغرة في المعدة. و لكن الآن للمستشفى خبرة علاج المرضى ذوي المضاعفات و الاختلالات المذكورة و هذا يسمح أن يطيل حياتهم لأكثرمن 5 سنوات

    بعد زرع الخلايا الجذعية الجنينية يلاحظ %67 من مرضى التصلب الجانبي الضموري العضلي تقليل الضعف و تحسن الشهية و المزاج و تقليل شدة التقلصات. خلال شهرين بعد الزرع لوحظ عند %34 من المرضى ازدياد الحركات في الأطراف و تقليل تصلب العضلات و تسوية الانعكاسات و تقليل كمية مناطق التقلص و التحمل الأفضل الجهود اليومية و الإظهار الأفل لعسر البلع و اللكنة (تحسن البلع و النطق و وضوح لفظ الكلمات). تبقى الفعالية السريرية الإيجابية ثابنة بعد العلاج و خلال 6-3 أشهر.

    لحوالي %48 من المرضى برنامج العلاج المتكرر لتثبيت النتائج الإيجابية المحصولة عليها خلال سنة. في %25 من الحالات و يحتاج المرض إلى زرع الخلايا الدوري كل سنة و نصف أو سنتين. مدة برنامج العلاج للتصلب الجانبي الضموري العضليفي مستشفى "إيمسيل" تستغرق عادة يومين.

    إن زرع الخلايا الجذعية الجنينية لا يقضي على السبب المباشرللمرض (حتى الآن غير معروف سبب المرض في العالم) بل يؤثربشكل ملموس على مراحل العملية المرضية و يبطأ تقدم المرض. يحسن زرع الخلايا الجذعية الجنينية نوعية الحياة لمرضى التصلب الجانبي الضموري العضلي و قدرتهم على العمل و يزيد في طول العمر.

    الملحق
    خبرة علاج التصلب الجانبي الضموري العضلي في المستشفى "إيمسيل"

    الخلايا الجذعية الجنينية في علاج التصلب الجانبي الضموري العضلي.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 12:00 pm