Gahzali

منتدى عائلة الغزالي


    ينزلق الصراع السوري سريعًا في منزلق الطائفية الدامي،

    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 7861
    تاريخ التسجيل : 14/02/2009

    ينزلق الصراع السوري سريعًا في منزلق الطائفية الدامي، Empty ينزلق الصراع السوري سريعًا في منزلق الطائفية الدامي،

    مُساهمة  Admin في الأربعاء يونيو 19, 2013 2:47 pm


    1. 7oran.net - شبكة حوران
      منذ ‏الأمس ‏ عبر ‏الهاتف المحمول‏
      نداء عاجل: يرجى التعميم
      الليرة ستنهار .. فدعها تسقط على رأس النظام وليس من جيبك
      تتابع عملة العصابة الأسدية مسيرة الانهيار فقد تجاوز الدورلار 200 ليرة سورية .. والتوقعات انه خلال شهر رمضان ان تنهار بشكل أكبر. ما هو المطلوب من كل مواطن سوري لتجنب اثر هذا الانهيار وحصر اثاره السلبية بالنظام وليتحمل اقتصاد النظام ثمن هذا الانهيار دون ان يدفع المواطن السوري ثمن ذلك من جيبه؟
      الجواب ينقسم على شقين:
      الاول على كل مواطن سوري لديه مدخرات ان يحول امواله وممتلكاته الى العملات الصعبة، ويقلل من التعامل بالليرة السورية
      الثاني على مؤسسات المعارضة في المناطق المحررة ان تدعو الى التعامل بعملات دول الجوار، فمثلا في شمال سوريا ان يتعاملوا بالليرة التركية وفي الجنوب بالدينار الاردني. وعدم تحويل اموال المساعدات الى الليرة السورية بل تحويلها الى عملات الجوار. وعلى مؤسسات المعارضة ان تشجع مكاتب الصرافة في المناطق المحررة على التعامل بعملات دول الجوار وعدم التحويل الى الليرة السورية.
      ولابد ان اوجه دعوة لكل الاقتصاديين السوريين الاحرار ليضعوا خطة تساعد المواطن السوري في مرحلة انهيارة الليرة السورية وحصر اثارها بعصابة النظام وتجاره.
      ليرة عصابة الأسد ستنهار عاجلا ام اجلا .. فدعها تنهار على النظام وعصابته لا تنهار من جيبك

      أبو الشهيد محمد خصاونة
      أعجبني  ·  · =439373432813785&p[1]=472477152836746&profile_id=439373432813785&share_source_type=unknown]المشاركة

    [color][font]







  • ينزلق الصراع السوري سريعًا في منزلق الطائفية الدامي، 592288_439373432813785_753992815_q
    7oran.net - شبكة حوران
    منذ ‏الأمس ‏ عبر ‏الهاتف المحمول‏
    عاجل: المجلس العسكري في حلب وريفها يعلن النفير العام
    =================================
    بسم الله الرحمن الرحيم
    إعلان التعبئة الشعبية والنفير العام
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على إمام الجاهدين وعلى آله وصحبه أجمعين
    إنه لم يعد خافياً على أحد الحال الذي آلت إليه ثورة أهلنا في سورية على نظام البغي والإجرام , وإن معركة الشعب السوري لم تعد مجرد ثورة على نظام فاسد أو أسرة فاسدة بل هي في حقيقتها... معركة مع تواطؤ عالمي, وكيد صفوي رافضي يستهدف ديننا وعقيدتنا وقيمنا ومقدساتنا وحرماتنا وأعراضنا .
    وهذا يعني أننا صرنا في مرحلة جهاد الدفع, وقد أجمع علماء الأمة قديما وحديثاً على وجوبالجهاد إذا دوهمت بلد من بلدان المسلمين , وقد اتضح لكل ذي عينين أن هذا النظام المجرم في سوريا ماهو إلا أداة من أدوات أعداء الأمة القياصرة الجدد والإيرانيين الصفويين.
    وتأكيداً لما جاء في بيان علماء الأمة من أهل السنة والجماعة في اجتماعهم المبارك في القاهرة يوم الرابع من شعبان 1434 الموافق 13/6/2013 الذي نص على وجوب النفرة والجهاد بالنفس والمال والسلاح لنصرة الشعب السوري
    فقد تداعت ثلة من علماء الأمة وطلاب العلم والكتائب المقاتلة في حلب وريفها لإعلان النفير العام للوقوف في وجه الحملة الشرسة على أهل السنة في سوريا إستجابة لقوله تعالى
    ( إنفروا خفافاً وثقالاً وجاهدوا في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم )
    (يا أيها الذين آمنوا مالكم إذا قيل لكم إنفروا في سبيل الله اثقالتم إلى الأرض, أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة)
    (وقاتلو في سبيل الله الذين يقاتلونكم)
    (ومالكم لا تقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها واجعل لنا من لدنك ولياً واجعل لنا من لدنك نصيرا)
    وهذا يعني وجوب القتال والدفع على كل قادر على حمل السلاح, ووجوب تدريب كل الشباب البالغين وإعدادهم وتأهيلهم للدفاع عن الأمة وعقيدتها.
    ويعني أيضاً وجوب بذل المال من قبل الأغنياء الموسرين وبما يغطي حاجة كل الكتائب المقاتلة الصادقة المخلصة وبما يغطي حاجات تدريب وإعداد الشباب .
    وبناءً على ما سبق فإننا نؤكد على العلماء وقادة الكتائب المخلصة كافةً المبادرة إلى تنفيذ هذا البيان, ووضع ترتيبات الإعداد والتدريب وحشد الجهود وتوحيدها وشحن الجبهات والثغور بالمقاتلين حتى ينكف عدوان المعتدين ويهزم حزب الشيطان. قال تعالى (فقاتل في سبيل الله لا تكلف إلا نفسك وحرض المؤمنين على القتال عسى الله أن يكف بأس الذين كفروا والله أشد بأساً وأشد تنكيلا) .
    الموقعون على البيان (المحكمة الشرعية في ريف حلب الغربي-أحرار الشام-جبهة النصرة-تجمع كتائب نورالدين زنكي-مجلس الشورى والمجاهدين دارةعزة -لواءأحرار دارةعزة- كتيبة ابن تيمية-رابطة العلماء المسلمون-الأخوان المسلمون-المجلس المحلي في مدينة دارةعزة-المجلس المحلي في مدينة الأتارب-المحكمة الشرعية في مدينة الأتارب-الهيئة الشرعية في دارةعزة- الفوج الأول قوات خاصة لواء الأنصار-كتيبة القدس-كتيبة أحرار خان العسل

    نقول هل ستعلن بقية المجالس العسكرية في سوريا النفير العام وخاصة في درعا ودمشق وحماة واللاذقية ... والله من وراء القصد

    أبو الشهيد محمد خصاونة
    أعجبني  ·  · =439373432813785&p[1]=472453982839063&profile_id=439373432813785&share_source_type=unknown]المشاركة
    [/font][/color]
    [color][font]







  • ينزلق الصراع السوري سريعًا في منزلق الطائفية الدامي، 592288_439373432813785_753992815_q
    7oran.net - شبكة حوران
    الإثنين
    انظروا إلى مايهدف اليه انجاس الشيعة في سوريا ويظهر ذلك جليا حتى في اناشيدهم الجهادية..........................................................................................
    ينزلق الصراع السوري سريعًا في منزلق الطائفية الدامي، مع إصرار الشيعة على أن علامات ظهور المهدي بدت في حرستا، وعلى هذا يبنون واجبهم الجهادي في القتال إلى جانب الأسد ونظامه..

    الذريعة جاهزة
    أخطر ما في كل هذا الأمر أن يتحوّل القتال في خندق الأسد، بوجه السنة، الذين نبشوا بالأمس مرقد حجر بن عدي، ونقلوا رفاته إلى جهة مجهولة، واجبًا جهاديًا، يُربط بقيام الساعة وعلاماتها، كما يقرأها الشيعة، على الرغم من أن السنّة السوريين أكدوا مرارًا أن لهم في السيدة زينب مثلما للشيعة فيها، وأن لا دليل على أن الثوار نبشوا المراقد، بل يؤكدون أن في الساحة من يذكّي نار الطائفية، لوأد الثورة سريعًا في صراعات ليست لها فيها ناقة ولا جمل.

    حزب الله أعلنها صراحة، أن القتال في سوريا مستمر، وأن دمشق والأسد لن يسقطا. فلا بد لذلك من ذريعة دينية، تكون هي حبة الحصى، التي تسند الخابية السياسية الإيرانية في سوريا.

    وها هي الذريعة جاهزة، ألبست لبوس "لبيك يا زينب"، ونسجت في نشيد شيعي، ينشده عراقي، انتشر على موقع يوتيوب، فحصد حتى اليوم آلافًا مؤلفة من المشاهدات، ومئات من التعليقات، تراوحت بين المغرض والبذيء.

    في هذا النشيد، ينشد المنشد قائلًا: "قدح من درعا الشرر، وخصم مهدينا ظهر، ومن حرستا ننتظر أول علامة.. زينب اليوم بخطر، وسكينة مرقدها اندثر، يا أم رقية باكر تقوم القيامة... وباكر الجيش المنتظر يهتف ياحيدر"، رابطًا بين ما يحصل في سوريا، بأسماء المناطق، وخصوصًا تلك التي يتكبد فيها حزب الله اللبناني والعراقي "شهداء الواجب الجهادي"، كدرعا وحرستا والسيدة زينب، وبين رواية شيعية متواترة عن علامات الساعة.

    من الشام البشارة
    بهذه الطريقة، تتم التعبئة الشيعية، ليقبل الشباب على الذهاب إلى الموت في سوريا، دفاعًا عن النظام السوري، تحت مسمّى الذود عن المراقد الشيعية المقدسة، وإنفاذًا للقدر الشيعي في ظهور المهدي المنتظر.

    فقد ورد في الصفحة 305 من كتاب غيبة النعماني حديث عن الإمام علي كرم الله وجهه، يقول فيه: "إذا اختلف الرمحان بالشام، لم تنجل إلا عن آية من آيات الله. قيل: وماهي يا أمير المؤمنين؟، فقال: رجفة بالشام، يهلك فيها أكثر من مائة ألف، يجعلها الله رحمة للمؤمنين وعذابًا على الكافرين، فإذا كان ذلك، فانظروا إلى أصحاب البراذين الشهب المحذوفة، والرايات الصفر، تقبل من المغرب حتى تحل بالشام، وذلك عند الجزع الأكبر والموت الأحمر، فإذا كان ذلك فانظروا خسف قرية من دمشق يقال لها حرستا، فإذا كان ذلك خرج ابن آكلة الأكباد من الوادي اليـابس، حتى يستوي على منبر دمشق، فإذا كان ذلك فانتظروا خروج المهدي".

    أما الرمحان فربما هما النظام العلوي والسلفية السنية، وسينجلي التصادم بينهما عن خسف أوما شابه في حرستا والبراذين صفة ركوب أهل المغرب وصفة لأحذيتهم، وهو بعيد عن أحداث الرواية، ولربما المقصود أمر من اثنين، رجفة وموت أكثرمن مئة ألف يعقبها تدخل قوى خارجية واحتلالها سوريا، أو استقطاب السلفيين من أرجاء العالم العربي إلى سوريا. وفي الأمرين، ينتظر الشيعة البشارة من الشام.
    وهذه هي حجتهم ورواياتهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    [/font][/color]

    • الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 06, 2019 11:29 pm